أخبار

الإعلام العبري: إيران تنتقم من إسرائيل بالتصعيد في غزة
تاريخ النشر: 29 مايو 2018 18:56 GMT
تاريخ التحديث: 29 مايو 2018 18:59 GMT

الإعلام العبري: إيران تنتقم من إسرائيل بالتصعيد في غزة

ادَّعى موقع إسرائيلي أنه قد يكون هناك أشخاص في طهران يحاولون تسوية صفقة مع إسرائيل من خلال قطاع غزة.

+A -A
المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

اتَّهم الإعلام الإسرائيلي إيران بالوقوف خلف التصعيد في قطاع غزة، من خلال تمويل ودعم سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ودعوتها للردّ، وإطلاق القذائف تجاه إسرائيل.

وذكر موقع ”والا“ العبري أن هناك تخوفًا إسرائيليًا من أن يكون وراء التصعيد تحرك إيراني، تدفع إسرائيل من خلاله ثمن هجماتها على مواقع إيرانية في الأراضي السورية.

وأضاف الموقع أن الجيش الإسرائيلي توقَّع أن ردَّ حركة الجهاد سيكون من أجل إغلاق الحساب مع إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة من سرايا القدس التابعة للجهاد قبل أيام في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، إلا أن استمرار التصعيد بشكل دراماتيكي يعكس مباركة الإيرانيين لهذا التحرك.

وادَّعى الموقع أنه قد يكون هناك أشخاص في طهران، يحاولون تسوية صفقة مع إسرائيل من خلال قطاع غزة، كون إيران تدعم فصائلها عسكريًا، وبالتالي الانتقام الإيراني سيكون بأيدي الفصائل الفلسطينية التي تمولها إيران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك