كولومبيا.. الانتخابات الرئاسية تتجه لجولة إعادة بين يميني ويساري‎

كولومبيا.. الانتخابات الرئاسية تتجه لجولة إعادة بين يميني ويساري‎

المصدر: الأناضول

تتّجه كولومبيا نحو جولة إعادة الانتخابات الرئاسية في الـ17 من يونيو / حزيران المقبل، بعد فشل أي من المرشحين في تجاوز نسبة 50% من الأصوات، في الانتخابات التي جرت أمس الأحد.

وسيخوض المرشحان اليميني إيفان دوكيه، واليساري غوستافو بيترو جولة إعادة في الـ17 من يونيو المقبل، بعد حصدهما غالبية الأصوات.

وحصل دوكيه، المرشح عن حزب الوسط الديمقراطي، على 39.11% من أصوات الناخبين، ما مجموعه 7 ملايين و539 ألفًا و930 صوتًا، بعد فرز 99.46% من أصوات الناخبين.

وحقق بيترو، مرشح حركة هومانا الكولومبية 25% من إجمالي الأصوات، ما مجموعه 4 ملايين، و838 ألفًا و639 صوتًا.

ويعتبر اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه بين حكومة الرئيس الحالي خوان مانويل سانتوس، وحركة القوات المسلحة الثورية ”فارك“، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 نقطة خلاف رئيسة بين المرشحين.

ويعارض دوكيه الاتفاق ويقول إنه ينبغي سجن زعماء فارك، وتجريدهم من المزايا التي حصلوا عليها بموجب قانون العدالة والسلام.

ومساء أمس، دعا سانتوس، مواطنيه إلى التصويت بكثافة في الانتخابات الرئاسية لتحقق أعلى نسبة تصويت في تاريخ البلاد.

وتنافس في الانتخابات ستة مرشحين هم: جيرمان فارغاس لييراس، وغوستافو بيترو، وأومبرتو دي لا كالي، وإيفان دوكيه، وسيرجيو فاجاردو، وخورخي أنطونيو سارمينتو.

ويوجد في كولومبيا 36 مليونا و230 ألف ناخب مسجل، سيقترعون في 11 ألف مركز انتخابي، كما يشارك في تأمين الانتخابات 115 ألف رجل أمن، ويتابعها قرابة 100 مراقب دولي.

ويتولى الفائز في الانتخابات الرئاسية مهام منصبه رسميًّا في الـ7 من أغسطس/آب القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com