إيران تسجن 3 من أتباع الطائفة الصوفية 16 عامًا (صورة)

إيران تسجن 3 من أتباع الطائفة الصوفية 16 عامًا (صورة)

المصدر: طهران- إرم نيوز

قضت محكمة الثورة في العاصمة الإيرانية طهران، الثلاثاء، بالسجن 16 عامًا على ثلاثة من أتباع الطائفة الصوفية المعروفة بـ ”دروايش كناباد“.

وقالت وسائل إعلام إيرانية معارضة، إن محكمة الثورة بطهران قضت بالسجن 7 سنوات ضد بهنورد رستمي، وعامين لـ حميد عشائري، و 7 سنوات بحق أحمد براكوهي، مع نفيهم إلى محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران.

وذكرت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، أن ”هذه الأحكام التي صدرت بحق أتباع الطائفة الصوفية تمت دون وجود محام لهم وخلال فترة الاحتجاز التي دامت ثلاثة أشهر“.

واعتقلت السلطات الأمنية في فبراير/ شباط الماضي نحو 400 من أتباع الطائفة الصوفية، بحسب ما أعلن المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الإيراني العميد سعيد منتظر المهدي، كما فرضت طهران حصاراً أمنياً على مقر زعيم الطائفة الصوفية الشيخ نور علي تابنده، في منطقة باسداران شمال طهران بعد احتجاجات شعبية مناهضة للنظام.

ولقي 5 من قوات الأمن بينهم اثنان من قوات البسيج مصرعهم خلال قيام أحد المحتجين من أتباع الصوفية بدهسهم بحافلة قادها في منطقة باسدران شمال العاصمة الإيرانية.

وتزعم مصادر الشرطة، أن سائق الحافلة الذي اعتقله رجال الأمن من الصوفيين الكناباديين ويدعى محمد ثالث، وهذا ما ينفيه الصوفيون، وقد قامت السلطات القضائية بعد ست جلسات محاكمة، بالحكم بالإعدام ضد محمد ثالث.

وتتعرض طائفة ”دروايش كناباد“ في الأعوام الأخيرة لضغوطات كبيرة من قبل السلطات، وقد اعتُقِل عدد كبير منهم في العديد من المدن الإيرانية، منها قم وشيراز وأصفهان وطهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com