مسؤولة ألمانية تدعو إيران للإفراج عن معتقلي الطائفة الصوفية

مسؤولة ألمانية تدعو إيران للإفراج عن معتقلي الطائفة الصوفية

المصدر: طهران - إرم نيوز

دعت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون حقوق الإنسان، بيربل كوفلر، الجمعة، السلطات الإيرانية إلى الإفراج الفوري عن جميع معتقلي الطائفة الصوفية المعروفة بـ“دراويش غنابادي“.

وقالت كوفلر، في تصريحات صحفية: إن ”الحكومة الألمانية قلقة بشأن احتجاز السلطات الإيرانية مجموعة من أتباع الطائفة الدراويش؛ بسبب الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت في البلاد“، مضيفة أن ”العنف الذي استخدم ضد هذه الطائفة غير مقبول“.

وأضافت أنه ”في الوقت الذي تدين عنف السلطات الإيرانية ضد الاحتجاجات التي اندلعت في فبراير الماضي ضد الدراويش، فإنها تدين مقتل مجموعة من قوات وضباط الشرطة بالعاصمة طهران“.

وحثت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون حقوق الإنسان القضاء الإيراني على إجراء محاكمات عادلة للمتهمين، وقالت: ”إن أولى عمليات الإعدام الصادرة فيما يتعلق بهذه التيارات تزعجنا للغاية، فإن عقوبة الإعدام هي واحدة من أشد وسائل العقاب التي تنكرها الحكومة الفيدرالية الألمانية تحت أي ظرف من الظروف“.

وفي يوم الإثنين الماضي، أعلنت محكمة جنايات العاصمة طهران إصدار حكم الإعدام بحق ”محمد رضا ثلاث“ الذي ينتمي للطائفة الصوفية، بعد إدانته بقتل ثلاثة من رجال الشرطة خلال الاحتجاجات التي اندلعت في فبراير/ شباط الماضي في طهران.

واعتقلت السلطات الأمنية نحو 400 من أتباع الطائفة الصوفية، بحسب ما أعلن المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الإيراني العميد ”سعيد منتظر المهدي“، كما فرضت طهران حصارًا أمنيًا على مقر زعيم الطائفة الصوفية الشيخ ”نور علي تابنده“، في منطقة باسداران شمال طهران، في أواخر شباط/ فبراير الماضي.

ويتعرّض دراويش كناباد في الأعوام الأخيرة للضغوط من السلطات، وقد اعتُقِل عدد كبير منهم في العديد من المدن الإيرانية، منها قم وشيراز وأصفهان وطهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com