11 قتيلًا بعصيان داخل سجن في فنزويلا

11 قتيلًا بعصيان داخل سجن في فنزويلا

المصدر: أ.ف.ب

قتل تسعة سجناء وحارسان وأصيب 28 شخصًا آخرين بجروح في أعمال شغب دارت الخميس في سجن شمال فنزويلا؛ بحسب ما أعلنت منظمة حقوقية، الجمعة، في كارثة جديدة تشهدها مراكز الاعتقال التي تعاني اكتظاظًا شديدًا.

وحصلت أعمال الشغب في سجن ايريبارن، قبل يومين من الانتخابات الرئاسية التي يسعى فيها الرئيس نيكولاس مادورو للفوز بولاية ثانية في البلاد، التي تشهد أزمة سياسية واقتصادية خانقة.

وقال كارلوس نييتو، مدير منظمة ”نافذة إلى الحرية“ التي تدافع عن حقوق السجناء، لوكالة فرانس برس إن عصيانًا ”أدى إلى وفاة حارسين وتسعة سجناء“.

ونقلت المنظمة عن أقارب أحد الضحايا قوله إن سجينًا استولى على سلاح أحد الحراس ما أدى إلى تبادل لإطلاق النار استمر عشرين دقيقة.

وبسبب اكتظاظ السجون في فنزويلا، تضطر السلطات لاستخدام مراكز الشرطة كمراكز اعتقال لفترات طويلة، بينما لا يسمح القانون بتوقيف أي شخص لاكثر من 48 ساعة في هذه الأماكن.

وفي الـ28 من آذار/مارس الماضي قُتل 68 شخصًا في ”حريق“ داخل المقر الرئيس للشرطة في فالنسيا شمال فنزويلا، بينما قالت منظمة غير حكومية إنهم سقطوا جراء تمرّد لعشرات المعتقلين.

وفي آب/اغسطس 2017، اسفر عصيان عن مقتل 37 شخصًا وجرح 14 آخرين في مركز للشرطة في ولاية الأمازون (جنوب).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com