إيران تنقل مساعد نجاد المعتقل إلى زنزانة سجين من داعش

إيران تنقل مساعد نجاد المعتقل إلى زنزانة سجين من داعش

المصدر: إرم نيوز

نقلت السلطات الأمنية في سجن ايفين شمال طهران، اسفنديار رحيم مشائي، صهر ومدير مكتب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، من الزنزانة المخصصة للسجناء السياسيين إلى أخرى يتواجد فيها معتقل من تنظيم داعش.

وقالت مصادر مقربة من تيار نجاد إن ”نقل رحيم مشائي ووضعه في زنزانة مع أحد معتقلي عناصر تنظيم داعش يشكل انتهاكًا لحقوق المعتقلين السياسيين“، مضيفة أن ”السلطات مطالبة بالإفراج الفوري عن مشائي بسبب تدهور صحته نتيجة دخوله في اليوم 44 من إضرابه عن الطعام“، بحسب ما ذكر موقع ”دولت بهار“ الناطق باسم  نجاد، اليوم الثلاثاء.

وفي سياق متصل، وصف نجاد اعتقال مساعده ومدير مكتبه في الدورة الرئاسية الثانية بأنه ”أمر مخالف للدستور بشكل صريح“، مشيرًا إلى أن ”العناصر الأمنية في سجن ايفين منعت مشائي من استخدام الأدوية المخصصة لعلاج مرض السكري“.

ومددت السلطات الإيرانية في 17 نيسان/ أبريل الجاري، فترة اعتقال مشائي، لمدة شهر، لحين استكمال التحقيق معه بتهمة إهانة السلطات القضائية.

وأمر المدعي العام بالعاصمة طهران في 15 من آذار/ مارس الماضي، باعتقال اسفنديار رحيم مشائي بعدما أقدم على حرق قرار السلطات القضائية أمام السفارة البريطانية بطهران، بعد إدانته حميد بقائي مساعد أحمدي نجاد للشؤون التنفيذية، بقضايا فساد مالي وإداري والحكم عليه بالسجن لمدة 15 عامًا.

ويتهم أحمدي نجاد وأنصاره السلطة القضائية ورئيسها رجل الدين المتشدد صادق لاريجاني، بالفساد، وإصدار قرارات جائرة بحق المعارضين السياسيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com