حملة ”طرق الأبواب“ الإسرائيلية تنجح في إقناع رومانيا بنقل سفارتها إلى القدس

حملة ”طرق الأبواب“ الإسرائيلية تنجح في إقناع رومانيا بنقل سفارتها إلى القدس

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أعلن ليفيو دراغنيا رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي الحاكم في رومانيا، الخميس، أن حكومة بلده قررت نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، لتحذو بذلك حذو الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي ذلك في أعقاب إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الخميس، أن 6 دول على الأقل تبحث الانضمام لأمريكا بشأن نقل سفارتها إلى القدس.

وطبقًا لما أورده موقع القناة الإسرائيلية السابعة وموقع صحيفة ”معاريف“، اتخذت الحكومة الرومانية قرارًا مساء الخميس بالمصادقة على خطة نقل السفارة إلى القدس، وحددت لذلك جدولًا زمنيًا، لكنها لم تنشر تفاصيله.

وقال دراغنيا على قناة ”انتينا 3“ إن ”القرار اتُخذ والإجراءات ستبدأ“، في حين لم يصدر أي إعلان رسمي عن الحكومة حول هذا المشروع.

ووفقًا لزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يؤدي دورًا حاسمًا في تسيير شؤون السلطة التنفيذية، فإن حكومة رئيسة الوزراء فيوريكا دانسيلا اعتمدت مذكرة حول بداية الإجراءات لنقل السفارة إلى القدس.

ومن المتوقع أن تُجري رئيسة الوزراء فيوريسا دانسيلا زيارة رسمية لإسرائيل الأسبوع المقبل.

وكان دراغنيا تطرق في نهاية العام 2017 إلى فكرة نقل السفارة إلى القدس، لكن رئيس رومانيا اليميني الوسطي كلاوس يوهانيس ألمح إلى أنه يعارض قرارًا كهذا، مؤكدًا أن ”وضع القدس يجب أن يتم تحديده على إثر اتفاق مباشر“ بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقد تصبح رومانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تحذو حذو الولايات المتحدة في هذا الشأن.

وتجري إسرائيل محاولات مكثفة من وراء الكواليس، مع العديد من الدول التي ترتبط بها بعلاقات صداقة، ضمن حملة ”طرق أبواب“ تقودها نائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوفيلي، والتي كانت قد التقت الأسبوع الماضي في بوخارست مع وزير خارجية رومانيا، ضمن الحملة الدبلوماسية التي تقودها لإقناع دول عديدة لنقل سفارتها إلى القدس.

وفي أعقاب اللقاء قالت حوتوفيلي إن هناك فرصة تاريخية تتمثل في إعلان واشنطن عزمها نقل سفارتها إلى القدس“.

وقال وزير خارجية رومانيا تيودور ميليشكانو عقب الاجتماع المشار إليه إن بلاده ”ستجري تقييمًا للموقف، وستبحث بجدية مسألة نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس“.

ونقل الإعلام العبري تصريحات منسوبة لنائبة وزير الخارجية الإسرائيلية عقب إعلان بوخارست بشأن المصادقة على خطة نقل السفارة مساء الخميس، أعربت خلالها عن ”ترحيبها الشديد بالقرار، وعن بالغ سعادتها بنجاح جهودها في إقناع رومانيا بتلك الخطوة“، كما أثنت على رئيس البرلمان في بوخارست، الذي أكد بدوره أن بلاده ستبدأ خطوات نقل السفارة إلى القدس.

وتعتزم الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس منتصف الشهر المقبل، على الرغم من التوقعات الخاصة بإشعال تلك الخطوة حالة من الغضب في الشارع الفلسطيني والعربي، فضلًا عن التقارير التي تحدثت في وقت سابق عن عدم جاهزية الموقع المفترض، أي ”فندق ديبلومات“ بالقدس لاستقبال البعثة الدبلوماسية الأمريكية.

من جانب آخر، أعلن رئيس غواتيمالا جيمي موراليس أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أنه تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، بشأن عزمه نقل سفارة بلاده إلى القدس، وأكد أنه كلف وزارة الخارجية بوضع تصور لتنفيذ خطة نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو أشار مساء الخميس أمام دبلوماسيين أجانب تمت دعوتهم للمشاركة في حفل الذكرى السبعين لما يسمى ”استقلال إسرائيل“، إلى أن 6 دول على الأقل، تدرس نقل سفاراتها إلى القدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com