دي ميستورا يبحث سبل إعادة إطلاق عملية سياسية في سوريا

دي ميستورا يبحث سبل إعادة إطلاق عملية سياسية في سوريا

المصدر: الأناضول

يُجري مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، مباحثات مكثفة مع مسؤولين أتراك في أنقرة، بشأن الخيارات المطروحة لإعادة إطلاق عملية سياسية مثمرة في سوريا، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، بحسب المتحدث الأممي، اليوم الأربعاء.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مصادر دبلوماسية تركية أن دي ميستورا وصل أنقرة، وسيلتقي مستشار الخارجية التركية، أوميت يالجين، ومساعده سادات أونال.

ويطالب قرار مجلس الأمن رقم 2254، الصادر في 18 كانون أول/ديسمبر 2015، جميع الأطراف في سوريا بالتوقف فورًا عن مهاجمة أهداف مدنية، ويحث أعضاء المجلس على دعم جهود وقف إطلاق النار.

كما يطلب من الأمم المتحدة أن تجمع طرفي الصراع في عملية مفاوضات، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة، تحت إشراف أممي، بهدف إجراء تحول سياسي.

وخلال مؤتمر صحفي في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، أضاف ستيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، أن ”المبعوث الأممي سيتوجّه، بعد لقاءاته مع المسؤولين الأتراك، إلى موسكو، وطهران، لإجراء مشاورات مع كبار المسؤولين“.

وتابع:“يقوم السيد دي ميستورا بمشاورات مكثفة رفيعة المستوى، لبحث خيارات إعادة إطلاق عملية سياسية مثمرة، بتسهيل من الأمم المتحدة، ووفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254″.

ومضى دوغريك قائلًا:“وتحقيقًا لهذه الغاية، حضر المبعوث الخاص مؤخرًا اجتماع وزراء الخارجية، ومؤتمر قمة جامعة الدول العربية، حيث أجرى مشاورات مع الأمين العام للجامعة، ووزراء خارجية مصر، والأردن، والعراق، فضلًا عن الممثل السامي للاتحاد الأوروبي“.

وأضاف المتحدث الأممي:“كما حضر (دي مستورا) اجتماعات الأمين العام (أنطونيو غوتيريش) في الرياض، مع الملك سلمان بن عبد العزيز، ووليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، ووزير خارجية المملكة، عادل الجبير“.

وأوضح دوغريك أن المبعوث الأممي سيقدّم إفادة إلى غوتيريش، لإطلاعه على نتائج تلك المشاورات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com