إسرائيل: الضربات الأمريكية والفرنسية والبريطانية على سوريا ”مبررة“

إسرائيل: الضربات الأمريكية والفرنسية والبريطانية على سوريا ”مبررة“
A fighter jet prepares to land at RAF Akrotiri, a military base Britain maintains on Cyprus, April 14, 2018. REUTERS/Yiannis Kourtoglou

المصدر: فريق التحرير

اعتبرت إسرائيل، اليوم السبت، أن الضربات الأمريكية والفرنسية والبريطانية على سوريا ”مبررة“، قائلة إن النظام السوري يواصل ”أعماله المجرمة“.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول إسرائيلي قوله: ”العام الماضي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن استخدام أسلحة كيميائية سيعني انتهاك خط أحمر. وهذه الليلة وبقيادة أمريكية، تحركت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا نتيجة لذلك“.

وأكد أن ”سوريا تواصل أعمالها المجرمة“، مضيفًا أن ”إيران تستخدم أيضًا سوريا كقاعدة للقيام بمثل هذه الأعمال، ما يعرض أرض سوريا وقواتها وقيادتها للخطر“.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن الدولة العبرية أبلغت مسبقًا بهجمات الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

من جهته، قال عضو مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر، يؤاف جلانت، إن الضربات على سوريا بقيادة الولايات المتحدة اليوم السبت ”إشارة مهمة“ لإيران وسوريا وجماعة حزب الله اللبنانية.

وكتب على ”تويتر“ معلقًا: ”استخدام الأسلحة الكيماوية يتجاوز خطًا أحمر لم يعد من الممكن أن تتسامح معه البشرية“.

نتنياهو يمنع التصريحات

من جهة أخرى، طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من وزراء حكومته، التزام الصمت إزاء الضربة العسكرية الغربية، بقيادة واشنطن، التي استهدفت مواقعاً للنظام السوري.

وقالت ”القناة العاشرة“ الإسرائيلية: ”أوعز مكتب رئيس الوزراء صباح اليوم إلى الوزراء، عدم الحديث في وسائل الإعلام أو إجراء مقابلات صحفية حول الأحداث في سوريا“.

وكان مصدران إسرائيليان قد قالا في وقت سابق إن ”تل أبيب“ علمت مسبقاً بالضربة العسكرية التي وجهتها واشنطن ولندن وباريس، لمواقع يعتقد أنها مرتبطة بنظام الأسلحة الكيميائية للنظام السوري.

ونقلت الإذاعة العبرية عن مصادر أمنية إسرائيلية لم تسمها، إنه ”تم إبلاغ إسرائيل مسبقاً بنية الدول الثلاثة توجيه الضربات إلى سوريا“، بحسب الأناضول.

وذكرت ”القناة العاشرة“ العبرية أن التقديرات تشير إلى أن إسرائيل تلقت بلاغاً عن الضربة قبل الشروع بها، دون تفاصيل أو تأكيد من الحكومة الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة