مهددًا باعتقاله.. رئيس القضاء الإيراني: نجاد كاذب

مهددًا باعتقاله.. رئيس القضاء الإيراني: نجاد كاذب

المصدر: طهران- إرم نيوز

هدد رئيس القضاء الإيراني صادق لاريجاني، باعتقال الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، واصفًا إياه بالكاذب، مشيرًا إلى أن ”تصريحاته لا تستحق الرد“.

وقال لاريجاني خلال اجتماعه، مساء الأحد، مع اللجنة القانونية والقضائية في البرلمان الإيراني، ”لست بحاجة للرد على تصريحات أحمدي نجاد الكاذبة“، مضيفًا إن ”نجاد إذا لم يتوقف عن الأكاذيب والاتهامات فإن القضاء سوف يتخذ بحقه الإجراءات اللازمة“.

ونفى لاريجاني اتهام نجاد له بالاستحواذ على العديد من المباني السكنية والشقق في مناطق مختلفة من البلاد بالإضافة إلى استخدامه وتصرفه بالأموال التي توضع في الحسابات المصرفية للسلطة القضائية.

وأضاف رئيس القضاء الإيراني في معرض رده على عدم إتخاذ الإجراءات ضد نجاد ”خلال هذا الوقت، كان (نجاد) ينشر الأكاذيب والاتهامات في محاولة لإثارة الرأي العام، وليس من الضروري الرد على تصريحاته الكاذبة، ولكنه وإذا لزم الأمر سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضده“ في تهديد باعتقال الرئيس الإيراني السابق.

ودأب محمود أحمدي نجاد منذ نحو ستة أشهر على اتهام لاريجاني بالفساد، كما طالب المرشد علي خامنئي بإقالته من منصبه.

وقال نجاد في رسالته التي بعثها الشهر الماضي لخامنئي إن ”السلطة القضائية لا تحترم المعتقلين والمحتجين، وتتم محاكمتهم بعناوين أخرى غير الاحتجاجات، منها العمل ضد الأمن القومي أو الدعاية ضد النظام، هذا ليس صحيحًا“، مضيفًا إن ”رئيس القضاء فاقد للعدالة“.

واعتقلت السلطات الإيرانية، في 13 مارس/ آذار الماضي، ”حميد بقائي“ مساعد نجاد للشؤون التنفيذية، بعد الحكم عليه بالسجن 15 عامًا نتيجة إدانته باختلاس الأموال وقضايا فساد إداري، كما اعتقلت ”اسفنديار رحيم مشائي“ صهر نجاد ومدير مكتبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com