إمام جمعة الأحواز يطالب التلفزيون الإيراني بالاعتذار للعرب

إمام جمعة الأحواز يطالب التلفزيون الإيراني بالاعتذار للعرب

المصدر: إرم نيوز

طالب خطيب صلاة الجمعة بمدينة الأحواز العربية جنوب إيران، الشيخ محسن حيدري، هيئة الإذاعة والتلفزيون التابعة للحكومة الإيرانية، بالاعتذار من السكان العرب تجنبًا للاحتجاجات المستمرة في المناطق العربية ضد الحكومة.

وقال حيدري، خلال خطبة صلاة الجمعة بالأحواز: ”أطالب رئيس التلفزيون الإيراني عبد العلي علي عسكري بالاعتذار من السكان العرب“.

وكان التلفزيون الرسمي في إيران بث مقطعًا مصورًا للأطفال تجاهل فيه الزي العربي من بين أزياء سكان المحافظات، الأسبوع الماضي في عطلة عيد النيروز، الأمر الذي اعتبره العرب إهانة لهم وتأكيدًا على السياسة العنصرية التي يتبعها النظام الإيراني ضد الشعب العربي.

وانتقد الخطيب وسائل الإعلام المحلية الإيرانية، قائلًا: ”للأسف فإن بعض وسائل الإعلام المحلية تتحوّل إلى مراكز لنفوذ الأعداء باستهداف القوميات الإيرانية“.

وذكر حيدري أن مقاطعة خوزستان تواجه نقصًا في مياه الشرب، وأن نقص إمدادات المياه في خوزستان يُعد بمثابة توقف تام لمشاريع المياه.

وأشار إلى أن ”كبار المسؤولين في البلاد كانوا على دراية بهذه المشكلة“، مطالبًا بإلغاء القرارات الصادرة من الحكومة في طهران بنقل المياه من خوزستان إلى باقي المحافظات الإيرانية، منها أصفهان.

وأوضح الخطيب أن ملوحة المياه في مدينتي عبادان وخورمشهر وصلت إلى 7000 مايكرومو، مضيفًا: ”إن النقص والملوحة في المياه التي نعيشها في الربيع تهدد معظم مدن المحافظة“.

ويشرف المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي مباشرة على الإذاعة والتلفزيون الإيراني، وهو من له صلاحية تعيين مدير الهيئة كل 4 سنوات، وقد عين خامنئي في 5 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني لعام 2016، عبد العلي علي عسكري رئيسًا جديدًا للمؤسسة الحكومية.

وتشهد الأحواز ومناطق عربية أخرى لليوم الـ11 على التوالي احتجاجات ضد الحكومة والنظام؛ بسبب إهانتها للعرب وتجاهلها لقوميتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com