إسرائيل تغري الشباب اليهود بأسلوب جديد لتجنيدهم في الجيش

إسرائيل تغري الشباب اليهود بأسلوب جديد لتجنيدهم في الجيش

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

لجأت قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي أخيرًا إلى طريقة جديدة لإغراء الشباب اليهود بالانضمام للجيش، من خلال رحلات تقوم بتسييرها كل عام للطلاب تحثهم خلالها على التجنيد.

وبحسب موقع ”مفزاك لايف“ العبري، يدرب الجيش حاليًا حوالي 4 آلاف طالب من منطقة النقب ومنطقة ”آرافا“ بالتزامن مع حدث مماثل لجولة أخرى من الطلاب.

وأشار الموقع إلى أن حملة ”على خطى المقاتلين“ التي تقوم بها كل عام من قبل وحدة إعداد الجيش تهدف إلى تشجيع الشباب على الخدمة.

وأظهرت نتائج دراسة أجرتها الهيئة الوطنية للقياس والتقويم التابعة لوزارة التربية والتعليم العام الماضي أن أثر الرحلة على رغبة الشباب في الخدمة في الجيش مرتفع جدًا بنسبة 74% من ضمن الرغبة في الخدمة القتالية أو الدعم في الأنشطة القتالية.

وأقر حوالي 70% من المشاركين بأن مشاركتهم في الحملة عززت بشكل كبير من هويتهم مع ”قيم وتراث الجيش“.

كما وجدت الدراسة أن حوالي 72% من الذكور و76% من الإناث يعتقدون أنه من المهم أن يشارك كل صبي أو فتاة بعمرهم في ”يوم المقاتل“، فيما لفت حوالي 70% من معلمي المدارس إلى أن الطلاب أصبحوا أكثر استعدادًا لمشاركتهم في الجيش بعد هذه الرحلات.

ويعتبر الصراع على مشروع قانون ”التجنيد“ سببًا في وجود أزمة حادة بين الشركاء في الائتلاف الحكومي.

ولا تزال الخدمة العسكرية لليهود المتشددين إحد أكثر القضايا إثارة للجدل، إذ يبدي كثيرون من اليهود العلمانيين والتقليديين امتعاضهم من استخدام اليهود المتشددين لبرامج الرعاية الاجتماعية دون الخدمة في الجيش.

وكانت الأحزاب اليهودية المتشددة قدمت مشروعي قانون حول التجنيد العسكري يعترف الأول بـ“دراسة اللاهوت على المدى الطويل خدمة رسمية للدولة مساوية للخدمة العسكرية“، والقانون الثاني يجبر وزارة الدفاع على منح الإعفاء لطلاب كليات اللاهوت اليهودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com