غداة يومٍ دامٍ.. السلطات الهندية تغلق المدارس وتقطع الإنترنت في كشمير

غداة يومٍ دامٍ.. السلطات الهندية تغ...

قال الأطباء: إن الإصابات الناجمة عن طلقات الخردق في يوم واحد كانت أسوأ ما رأوه منذُ عام 2016.

المصدر: أ ف ب

أمرت السلطات الهندية، اليوم الإثنين، بإغلاق المدارس وقطع خدمة الإنترنت في منطقة كشمير المتنازع عليها، غداة احتجاجات واشتباكات أدت إلى مقتل 20 شخصًا وجرح 200 آخرين، بينهم العديد من المدنيين الذين أصيبوا في أعينهم.

وقُتل 3 جنود هنود و13 مسلحًا مشتبهًا بهم، و4 مدنيين في سلسلة من الاشتباكات في جنوب سريناغار، في أكثر الأيام عنفًا بكشمير منذُ عام  2016.

ونزل آلاف الأشخاص إلى الشارع في نهاية الأسبوع، دعمًا للمتمردين الذين يقاتلون منذُ عقود للمطالبة بالاستقلال أو الالتحاق بباكستان.

واستخدمت الشرطة الذخيرة الحية وبنادق الخردق على مشيعين كانوا يشاركون في جنازة مسلحين، وعلى جموع كانت تلقي الحجارة وتطلق الهتافات المنددة بالحكم الهندي.

وقال الأطباء، اليوم الإثنين: إن الإصابات الناجمة عن طلقات الخردق كانت أسوأ ما رأوه منذُ إصابة مئات في أعمال عنف عقب مقتل القيادي في حركة التمرد برهان واني، في شهر تموز/يوليو من عام 2016.

وقال الطبيب سليم تاك في مستشفى شري مهراجا هاري سينغ في سريناغار: إن 45 جريحًا وصلوا إلى المستشفى بعد أعمال العنف يوم أمس الأحد، ”معظمهم أصيبوا بطلقات خردق في أعينهم“.

وأضاف الطبيب: ”هذا أكبر عدد من هذا النوع من الإصابات التي وصلتنا في المستشفى في يوم واحد منذُ عام 2016“.

واستخدام بنادق الخردق مسألة تثير الجدل في كشمير، فقد دعت منظمة العفو الدولية لحظر هذا النوع من الأسلحة التي وصفتها بـ“الوحشية والعشوائية“.

وقال رجل، فضّل عدم الكشف عن اسمه خشية أعمال انتقام، إن ولديه المراهقين أصيبا بالخردق أثناء مشاركتهما في جنازة أحد النشطاء.

وأضاف أن ”الأطباء يحاولون إنقاذ عينيهما، علينا أن نقدم هذه التضحيات من أجل الحرية“.

وكانت امراة تعتني بابنها الذي غطيت عينه بضمادة، قائلة: ”يقولون إن كل شيء على ما يرام في كشمير، لكن انظر ما يحدث هنا“.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذُ انتهاء الاستعمار البريطاني في عام 1947، وتطالب كل من الدولتين بالسيادة الكاملة عليها.

وقُتل عشرات آلاف الأشخاص، غالبيتهم من المدنيين، في أعمال عنف انفصالية منذُ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com