الحزب الحاكم في أنغولا يبحث تعيين خلف لدوس سانتوس‎ – إرم نيوز‬‎

الحزب الحاكم في أنغولا يبحث تعيين خلف لدوس سانتوس‎

الحزب الحاكم في أنغولا يبحث تعيين خلف لدوس سانتوس‎
Presidente de Angola

المصدر: رويترز

أعلن الحزب الحاكم في أنغولا، يوم الجمعة، أنه سيبحث الشهر المقبل موعد تعيين زعيم جديد للحزب، ليقوَّض بذلك موقف زعيم الحزب، ورئيس البلاد السابق خوسيه إدواردو دوس سانتوس، الذي قال قبل ساعات إنه قد يبقى رئيسًا للحزب حتى العام المقبل.

واختار دوس سانتوس رئيس أنغولا الجديد جواو لورينكو لخلافته عندما تقاعد في سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد أن حكم البلاد 30 عامًا، ولكنه استمر في منصبه رئيسًا لحزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا؛ ممّا أدى إلى وجود مركزين للسلطة في أنغولا المنتجة للنفط.

ومنذ ذلك الوقت يواجه دوس سانتوس ضغوطًا متزايدة للتخلّي عن زعامة الحزب الذي يحكم أنغولا بشكل متواصل منذ استقلالها عن البرتغال العام 1975.

وذكرت الإذاعة الرسمية أن الكثيرين من قيادات حزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا اختلفوا مع دوس سانتوس خلال اجتماع للجنة المركزية للحزب، يوم الجمعة، عندما أبلغ الحزب ضرورة الانتظار إلى ما بعد كانون الأول/ ديسمبر، أو نيسان/ أبريل 2019 لإيجاد خلف له.

وقالت الإذاعة إن إجماعًا بدأ يظهر داخل الدوائر الداخلية للحزب بضرورة تعيين زعيم جديد للحزب في حزيران/ يونيو.

وقال الحزب، في بيان صدر في ختام الاجتماع، إن قرار مناقشة هذه المسألة في نيسان /أبريل ”هدفه الوحيد تعزيز حزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا، ودعم تلاحمه الداخلي“.

وكان لورينكو قد انقلب على بعض من حلفاء دوس سانتوس، وأعفى أفرادًا من أسرته من مناصب رئيسة، من بينهم ابنته إيزابيل من رئاسة شركة سونانغول النفطية الحكومية، وخوسيه فيلومينو دوس سانتوس من رئاسة صندوق الثروة السيادية للبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com