الفلبين تبلّغ الأمم المتحدة بانسحابها من المحكمة الجنائية الدولية – إرم نيوز‬‎

الفلبين تبلّغ الأمم المتحدة بانسحابها من المحكمة الجنائية الدولية

الفلبين تبلّغ الأمم المتحدة بانسحابها من المحكمة الجنائية الدولية

المصدر: رويترز

أبلغت الفلبين الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الجمعة، بقرارها الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية، لكنها أكدت للمنظمة الدولية التزامها بحكم القانون.

وقرّر الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، الانسحاب من المحكمة بعد إعلان مدعٍ في المحكمة الشهر الماضي أن تحقيقًا أوليًا يُجرى بشأن اتهامات لدوتيرتي ومسؤولين كبار بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال حرب على المخدرات.

ونفى دوتيرتي، المعروف بموقفه الصارم من الجريمة، مرارًا إصدار أوامر للشرطة بقتل مشتبه بتورطهم في قضايا مخدرات.

وتنفي الشرطة اتهامات من نشطاء بارتكاب أعمال قتل والتعتيم عليها، وتقول إن أكثر من أربعة آلاف شخص قُتلوا في مواجهات مع الشرطة كانوا مسلحين، أو حاولوا مقاومة اعتقالهم.

وقالت الحكومة، في خطاب يعود تاريخه إلى يوم أمس الخميس، موجّه للأمين العام للأمم المتحدة: ”تؤكد الحكومة التزامها بمحاربة الإفلات من ارتكاب الجرائم الوحشية رغم انسحابها من نظام روما الأساس (للمحكمة الجنائية الدولية)، خاصة مع وجود قانون وطني في الفلبين يعاقب الجرائم الوحشية“.

وقال أو-جون كون رئيس مجلس الدول الأعضاء في المحكمة، وهو من كوريا الجنوبية، إنه ”يأسف لقرار الفلبين“.

وحث كون الفلبين على البقاء عضوًا في المحكمة، و“الانخراط في حوار“ بدلًا من الانسحاب الذي سيضر بجهود المحكمة لمعاقبة مرتكبي جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية.

وأضاف في بيان:“المحكمة الجنائية الدولية بحاجة لدعم قوي من المجتمع الدولي لضمان فعاليتها، وأحث الفلبين على البقاء طرفًا في نظام روما الأساس“.

ونظام روما الأساس هو المعاهدة المؤسسة للمحكمة، وصادقت الفلبين عليه في 2011.

وقالت الحكومة في الخطاب إن قرار الانسحاب ”موقف أساس ضد من يسيّسون حقوق الإنسان ويستغلونها سلاحًا“.

وتنص قوانين المحكمة على أن الانسحاب يدخل حيز التنفيذ بعد مرور عام من تلقي الأمين العام للأمم المتحدة إخطارًا به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com