السجن 18 شهرًا بحق أستاذ جامعي بارز في إيران

السجن 18 شهرًا بحق أستاذ جامعي بارز في إيران

المصدر: إرم نيوز

قضت محكمة الثورة في طهران، برئاسة القاضي أبو القاسم صلواتي، الثلاثاء، بسجن الأستاذ في جامعة طهران والمحلل السياسي صادق زيبا كلام، مدة 18 شهرًا وحرمانه من النشاط السياسي والاجتماعي.

وتعليقًا على القرار، قال زيبا كلام، في مقابلة مع وكالة أنباء “جماران نيوز”، إن “القاضي أبو القاسم صلواتي حكم عليّ بالسجن لمدة 18 شهرًا، وحظر عليّ النشاط السياسي والاجتماعي لمدة عامين؛ بتهمة الدعاية ضد النظام ونشر الأكاذيب”.

وأوضح أنه “وفقًا لقرار فرع 15 من محكمة الثورة، فإن الحكم الصادر يمنعني من كتابة المقالات أو إجراء المقابلات والنشاط عبر شبكة الإنترنت لمدة عامين”.

واعترض زيبا كلام على الحكم الصادر ضده في صفحته عبر “فيسبوك“، حيث كتب قائلًا، إن “المادة 500 من قانون العقوبات الإسلامي في البلاد، تحدد العقوبة القصوى للدعاية ضد النظام من ثلاثة أشهر إلى سنة واحدة”.

وأكد المحلل السياسي وأحد منظري التيار الإصلاحي على أنه: “لا أستخدم محاميًا في أي من محاكماتي، لأنني أعتقد أن أساس تهمتي غير قانوني وجريمتي سياسية؛ لذا لا يمكن للمحامي أن يساعد في هذه القضية”.

وكانت محكمة الثورة استدعت، الإثنين، صادق زيبا كلام ووجهت له تهمة “الدعاية والتحريض ضد النظام”.

في السياق، قالت وكالة أنباء “ميزان نيوز” التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، إن “صادق زيبا كلام حضر، الثلاثاء، أمام الفرع 15 من محكمة الثورة الإسلامية؛ بتهمة التحريض والدعاية ضد النظام”.

وأوضحت الوكالة بحسب مصادر قضائية، أن “زيبا كلام وجهت له هذه التهمة؛ بسبب المقابلات والتصريحات التي يجريها مع مواقع أجنبية معادية للنظام الإيراني”.

وكان زيبا كلام قال في مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، عقب تعليقه على الاحتجاجات الشعبية في إيران، إن “الغالبية الساحقة من الإيرانيين يرفضون نظام الجمهورية الإسلامية”، مشيرًا إلى أن “أي استفتاء على شكل النظام سيكشف أن الشعب يرفض النظام الحالي”.

وذكر زيبا كلام في حديث لـ”إذاعة صوت ألمانيا”، أنه “في حال جرى استفتاء في إيران عن شكل النظام، فإن 70٪ من الناس لن يصوتوا لصالح نظام الجمهورية الإسلامية”.

وفي 28 من شباط/فبراير الماضي، فصلت جامعة آزاد إسلامي في طهران “الجامعة الإسلامية الحرة”، صادق زيبا كلام؛ بسبب مواقفه من النظام.

وقال زيبا كلام حينها، إن “فصله من حق التدريس قرار سياسي بحت”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع