”الاعتراف“ وتسهيلات للقادة.. أبرز ملامح عرض الرئيس الأفغاني لتحقيق السلام مع طالبان

”الاعتراف“ وتسهيلات للقادة.. أبرز ملامح عرض الرئيس الأفغاني لتحقيق السلام مع طالبان

المصدر: الأناضول

وجّه الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم الأربعاء، عرضًا لقيادة حركة طالبان للمشاركة في محادثات سلام مباشرة مع حكومته.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في حفل افتتاح الجولة الثانية من مؤتمر إقليمي للسلام (عملية كابول)، الذي تستضيفه العاصمة الأفغانية كابول، اليوم الأربعاء، بحضور ممثلين عن أكثر من 25 دولة ومنظمة دولية، بينها الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال غني في كلمته: ”نسعى لتحقيق السلام مع طالبان وإشراكها في العمل السياسي من خلال تحويلها لحركة سياسية“، حسب الموقع الإلكتروني لقناة ”طلوع نيوز“ المحلية.

وأكد ”استعداد حكومته لوقف إطلاق النار مع طالبان والبدء بإجراءات الإفراج عن سجناء طالبان في إطار المصالحة المذكورة“.

وتضمن عرض الرئيس الأفغاني، كذلك تقديم تسهيلات إلى أعضاء طالبان وأسرهم، من بينها إصدار جوازات سفر جديدة، وتأشيرات، وفتح مكتب خاص بهم في كابول، إضافة إلى رفع العقوبات المفروضة على قادتهم.

وفي رسالة وجهها غني إلى طالبان، قال إن ”السلام أصبح اليوم في أيديكم، ونأمل أن تقبلوا عرضنا بالانضمام إلى العملية السلمية بهدف إنقاذ وبناء بلادنا معًا“.

وحول المحادثات الثنائية مع باكستان، أعرب عن استعداد بلاده لبدء محادثات بناءة مع إسلام أباد، قائلًا: ”سنتغاضى عن كل ما مضى، ونبدأ فصلًا جديدًا من العلاقات الوثيقة“.

ووجه الرئيس الأفغاني شكره لكل من الهند وإيران على تعاونهما في قطاع النقل العابر لأفغانستان، لافتًا إلى أن ”التعاون الاقتصادي مع روسيا والصين يتزايد أيضًا بشكل جيد“.

يشار إلى أن الجولة الأولى من المؤتمر الإقليمي للسلام انعقدت في حزيران/ يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com