لافروف والجبير يبحثان مشروع قرار جديد بشأن اليمن

لافروف والجبير يبحثان مشروع قرار جديد بشأن اليمن
aSaudi Foreign Minister Adel al-Jubeir (R) speaks to journalists during a press conference with his Russian counterpart Sergei Lavrov at the Saudi foreign ministry headquarters in Jeddah on September 10, 2017. / AFP PHOTO / STRINGER

المصدر: الأناضول

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، مع نظيره السعودي عادل الجبير، العمل على صياغة مشروع قرار جديد بخصوص اليمن في مجلس الأمن الدولي.

وذكرت الخارجية الروسية، في بيان لها، أن مباحثات الوزيرين جاءت خلال اتصال هاتفي، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر حول القضايا الأكثر إلحاحًا في الأجندة الثنائية والإقليمية، بالتزامن مع إعداد مشروع القرار الجديد“.

ويأتي الاتصال الثنائي بين الرياض وموسكو، قبل ساعات من تصويت كان مقررًا في مجلس الأمن، على مشروعي قرار بخصوص اليمن، أحدهما بريطاني ويهدف إلى التحرك ضد طهران بشأن تسليحها للحوثيين وانتهاكها حظر الأسلحة المفروض على اليمن، والآخر روسي يهدف إلى منع ذلك.

وفي وقت سابق اليوم، أرجأ مجلس الأمن التصويت على مشروع قرار بريطاني متعلق بتمديد العقوبات الدولية المفروضة على اليمن، إلى موعد غير محدد.

وعزا دبلوماسيون، رفضوا الإفصاح عن أسمائهم، في تصريحات صحفية منفصلة، سبب إرجاء التصويت إلى ”اعتراضات روسية متعلقة بإحدى الفقرات الواردة بمضمون مشروع القرار، والمتعلقة بإيران“.

وإضافة إلى تمديد العقوبات لمدة عام، نصّت مسودة بريطانيا على ”إجراءات إضافية“، استجابة لتقرير أممي توصّل إلى أن طهران انتهكت حظر الأسلحة المفروض على اليمن.

بينما دعت مسودة القرار الروسي إلى تمديد العقوبات على اليمن حتى شباط/فبراير 2019، لكن بدون أي إشارة إلى التقرير الأممي بشأن إيران، أو أي تحرك محتمل يستهدفها.