بسبب تأخر دفع الرواتب.. احتجاجات عمالية في إيران (صور)

بسبب تأخر دفع الرواتب.. احتجاجات عمالية في إيران (صور)

المصدر: طهران- إرم نيوز

احتجّت مجموعات من العمال الإيرانيين في 3 مدن من البلاد، بسبب التأخر في دفع الأجور والمرتبات، لعدة أشهر، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء ”إيلنا“ العمالية الإصلاحية.

وقالت الوكالة في تقرير لها، إن ”المئات من العمال بمدينة الأهواز وتاكستان والعاصمة طهران، نظّموا احتجاجات أمام مباني الحكومات المحلية للمطالبة بدفع أجورهم ومرتباتهم المتأخرة منذ عدة أشهر“، مشيرة إلى أن ”هؤلاء العمال هددوا بالإضراب عن العمل في حال لم تسدد الحكومة رواتبهم وأجورهم“.

وشهدت العاصمة طهران، مسيرة احتجاجية لسائقي الحافلات التابعة لبلدية الحكومة المحلية بطهران، بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة منذ عدة أشهر.

كما نظّم المئات من العمال في المجموعة الوطنية الإيرانية للصلب في الأهواز صباح اليوم مسيرة، احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم المتأخرة، بحسب وكالة ”إيلنا“.

وأضافت الوكالة أن ”بعض العمال لا يزالون يواصلون التجمع أمام ميدان منطقة كيانبارس الذي يضم مبنى محافظة خوزستان ذات الغالبية العربية جنوب إيران“.

ووفقًا لتقرير نقابة العاملين في إيران، فإن العمال المتظاهرين في الأهواز رددوا شعارات منها ”إذا لم تدفع أجورنا، الأهواز ستنتفض“، كما ردد آخرون ”الموت للعامل والحياة للطاغية“، في إشارة إلى المسؤولين.

وأوضحت النقابة، أن ”مصنع الصلب في الأهواز يضم حوالي 4 آلاف عامل لم تدفع رواتبهم لمدة 3 أشهر على الأقل“.

كما امتدت الاحتجاجات المناهضة للحكومة الإيرانية إلى مدينة تاكستان التابعة لمحافظة قزوين الواقعة في الجهة الشمالية من البلاد، حيث تجمّع مجموعة من العمال في مصنع ”قزوين للصلب“ احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم منذ 4 أشهر، وهددوا بالإضراب عن العمل، بحسب تقرير للوكالة العمالية الإيرانية.

وشهدت إيران موجة احتجاجات شعبية عارمة في 28 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، تحوّلت بعد ذلك إلى رفع شعارات تطالب برحيل النظام المتهم بالضلوع في الفساد.

وواجهت السلطات الأمنية هذه الاحتجاجات الشعبية بالقوة، حيث توفي نحو 35 من المتظاهرين وقوات الأمن، فيما اعتقلت نحو 3700 شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة