ماي تلقي خطابًا حول الشراكة في مرحلة ما بعد بريكست الأسبوع المقبل

ماي تلقي خطابًا حول الشراكة في مرحلة ما بعد بريكست الأسبوع المقبل
BRENTFORD, ENGLAND - MAY 05: British Prime Minister Theresa May speaks to workers as she tours the Octink sign manufacturers' factory with local prospective Conservative candidate Mary Macleod (not pictured) on May 5, 2017 in Brentford, England. The Conservative party have made gains in local elections with Labour and the Liberal Democrats losing out ahead of the June 8 general election. (Photo by Jack Taylor-Pool/Getty Images)

المصدر: ا ف ب

أفاد مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس، بأنها ستلقي الأسبوع المقبل كلمة حول الشراكة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في مرحلة ما بعد بريكست.

وكانت تيريزا ماي قد جمعت وزراءها الرئيسيين؛ لمناقشة العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد خروج بلادها المقرر في آذار/ مارس 2019.

وقال متحدث باسم داوننغ ستريت ”إن الطريق الذي سنتبعه، ستعرضه رئيسة الوزراء خلال خطاب في الأسبوع المقبل، وذلك عقب مناقشات“ مع كامل أعضاء الحكومة البريطانية.

وحضر الاجتماع الوزاري أمس، أعضاء اللجنة الوزارية المعنية ببريكست، بينهم وزيرا الخارجية بوريس جونسون والمال فيليب هاموند.

وقال المتحدث، إن المناقشات ركزت على قطاعات السيارات والأعمال الزراعية والتجارة الرقمية.

وأظهرت بيانات رسمية الخميس، أن الاقتصاد البريطاني سجل العام الماضي نموًا أقل من المتوقع ما يؤشر إلى أن الغموض الذي يحوط بعملية بريكست يسهم في عرقلة النمو.

وسجل الناتج المحلي الإجمالي نموًا بنسبة 1,7 بالمئة في 2017، بحسب ما ذكر مكتب الإحصاءات الوطنية في تقديرات معدّلة.

وكانت توقعات مكتب الإحصاءات تشير إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل 1,8 بالمئة العام الماضي مقارنة ب1,9 بالمئة في 2016.

وأفادت وثيقة صادرة عن الحكومة البريطانية نشرت الأربعاء، أن لندن تتوقع أن تمتد الفترة الانتقالية بعد بريكست إلى ما بعد كانون الأول/ ديسمبر 2020.

وبحسب هذه الوثيقة، فإن لندن ترغب في سحب الإشارة إلى الحادي والثلاثين من كانون الأول/ديسمبر 2020 كتاريخ لانتهاء هذه الفترة الانتقالية، من الاتفاق الذي يجري حاليًا التفاوض بشأنه.

وجاء في الوثيقة، أن لندن مع تكرارها الإعراب عن رغبتها في أن تكون مدة الفترة الانتقالية ”نحو عامين“ بعد بريكست الذي سيحصل في التاسع والعشرين من آذار/مارس 2019، فهي تشير إلى أن فترتها النهائية ”ستتحدد بكل بساطة استنادًا إلى الوقت الذي سيستلزمه إعداد الشراكة المستقبلية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com