دبلوماسي روسي يعد بدعم إسرائيل في حال تعرضها لهجوم من إيران

دبلوماسي روسي يعد بدعم إسرائيل في حال تعرضها لهجوم من إيران

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

كشف نائب السفير الروسي في ”تل أبيب“، ليونيد فرولوف، أن موسكو ستقف إلى جانب إسرائيل؛ في حال اندلعت الحرب بينها وبين إيران.

وقال لصحيفة ”التايمز“ الإسرائيلية، في تقرير نشرته، اليوم الأحد، إن  ”روسيا سوف تقف بكل حزم إلى جانب إسرائيل؛ إذا هاجمتها إيران“.

ويعتبر ذلك تصريحًا ”غير مسبوق“ من قبل الدبلوماسي الروسي، وذلك بعد بضعة أيام من حادث إسقاط ”الطائرة بدون طيار“ الإيرانية، على الحدود السورية الإسرائيلية، قالت إسرائيل إن الإيرانيين أطلقوها باتجاه أجوائها، وما أعقب ذلك من غارات إسرائيلية على الأراضي السورية، أسفر عنها إسقاط المضادات الأرضية السورية مقاتلة ”إف-16“ الإسرائيلية، داخل منطقة الجليل المحتلة.

وقال نائب السفير الروسي لدى ”تل أبيب“، إنه ”في حالة العدوان الإيراني على إسرائيل، لن يقتصر دعم إسرائيل على الولايات المتحدة فحسب، بل ستقف روسيا بجانبها أيضًا، حيث يعيش العديد من مواطنينا هنا في إسرائيل، وإسرائيل ككل هي دولة صديقة، وبالتالي لن نسمح بأي عدوان ضد إسرائيل“.

وأعرب فرولوف عن شكوكه إزاء ادعاءات إسرائيل، بأن إيران هي التي أطلقت الطائرة المسيرة بدون طيار تجاه أراضيها، ودعا الاستخبارات الإسرائيلية إلى إقامة اتصالات مع نظرائها السوريين.

وفي ليلة 10 فبراير / شباط، أفاد الجيش الإسرائيلي عن اعتراض طائرة إيرانية بدون طيار، أطلقت باتجاه الأجواء الإسرائيلية من الأراضي السورية، وردت بشن غارات كثيفة على ”أهداف إيرانية“، في مطار تيفور السوري قرب تدمر.

واليوم الأحد، رفع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قطعة معدنية أمام مؤتمر ميونخ للأمن في ألمانيا، وقال إنها من الطائرة الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل، الأسبوع الماضي، ووجه في الوقت نفسه تهديدات لطهران، داعيًا إياها لعدم اختبار عزم بلاده والمجتمع الدولي، إلى التنصل من الاتفاق النووي معها، وإعادة فرض أشد العقوبات عليها.

ويعتقد مراقبون في موسكو، أن تصريح الدبلوماسي الروسي في تل أبيب، ليس زلة لسان ولا يشكل موقفًا شخصيًا له، بل هو رسالة واضحة من موسكو لطهران، إذ أن الدبلوماسيين الروس في الخارج، معروفين بشدة التزامهم بموقف بلادهم، وعدم إطلاقهم تصاريح جزافًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com