مستشار خامنئي يصف إيرانيين معارضين للتدخل في الجوار بـ”المرتزقة”

مستشار خامنئي يصف إيرانيين معارضين للتدخل في الجوار بـ”المرتزقة”

وصف مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، الخميس، أطرافًا إيرانية تعارض التدخل الإيراني في سوريا والعراق بـ”المرتزقة”، مشيرًا إلى أن بلاده لا يمكنها الصمت حيال الأوضاع التي يشهدها البلدان.

وهاجم ولايتي خلال مؤتمر صحفي بطهران، الأطراف المعارضة للتدخل في سوريا والعراق، قائلًا: “نسمع هناك بعض الهمسات في الشارع، يقولون يجب ألّا نتدخل في العراق وسوريا، هؤلاء هم مرتزقة”.

وأضاف موجهًا خطابه لمعارضي التدخل: “تلك الأصوات تسمع من المرتزقة المصابين بالجهل، وهم أقلية صغيرة لا تشكل شيئًا في الداخل الإيراني وغير مؤثرة”، زاعمًا أن من أسباب التدخل دعم القضية الفلسطينية.

كما برر التدخل بالشؤون العربية بالقول: إن “العلاقات الإيرانية الإسلامية قديمة قدم التاريخ”، مشيرًا إلى “مساعدة الصفويين للبنانيين، والوقوف مع القضية الفلسطينية”، متوعدًا بالقضاء على ما اسماه وصمة العار، في إشارة إلى إسرائيل.

وزعم مستشار خامنئي، أن التدخل الإيراني في العراق وسوريا وبلدان أخرى أسهم بالقضاء على تنظيم “داعش”، وتنظيمات “إرهابية” أخرى.