روحاني يشكل لجنة للتحقيق في وفاة المعتقلين

روحاني يشكل لجنة للتحقيق في وفاة المعتقلين

شكل الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الخميس، لجنة مؤلفة من أربعة أشخاص للتحقيق في وفاة معتقلين إيرانيين بظروف غامضة في مراكز الاحتجاز.

وذكر بيان للحكومة الإيرانية نشره الموقع الرسمي، أن “الرئيس حسن روحاني شكل لجنة مؤلفة من وزير الداخلية ووزير الاستخبارات، والادعاء العام، ونائب الرئيس للشؤون الحقوقية، من أجل التحقيق في وفاة معتقلين في مراكز الاحتجاز”.

وطلب روحاني بحسب البيان، من هذه اللجنة الإسراع في إنجاز مهمة التحقيق وتقديم تقرير له، بما في تحديد التقصير والأخطاء التي ترتكب في السجون ومراكز الاحتجاز.

وفي سياق متصل، قالت عضو كتلة البيئة في البرلمان الإيراني فاطمة ذوالقدر، لوكالة أنباء “إيلنا” الإصلاحية، إن نواب البرلمان حضروا اجتماعًا حول اعتقال نشطاء البيئة بحضور مسؤولين في القضاء ووزارة الاستخبارات ومنظمة البيئة واستخبارات الحرس الثوري.

ويأتي تشكيل هذه اللجنة من قبل الرئيس حسن روحاني، بعدما طلبت أسرة ناشط بيئي توفي في أحد السجون الإيرانية، السبت الماضي، إجراء تشريح لجثته، حسبما أكده محامي الأسرة، رافضًا ما أعلنته الحكومة عن قبول العائلة التفسير الرسمي بأنه انتحر.

وزعمت تقارير أمنية إيرانية، السبت، أن الاستاذ الجامعي والناشط البيئي البارز “الدكتور كاووس سيد إمامي” أقدم الجمعة الماضي على الانتحار في سجن ايفين شمال العاصمة طهران.

واتهم المدعي العام في طهران عباس جعفري دولت آبادي، السبت، “سيد إمامي” بالتجسس لصالح الولايات المتحدة وإسرائيل، مشيرًا إلى أن “إمامي سافر إلى الأراضي المحتلة وشارك في اجتماعات حضرها ضباط من جهاز الموساد الإسرائيلي لجمع معلومات عن مراكز حساسة في إيران”، بحسب تعبيره.