أحمدي نجاد يتهم القضاء الإيراني بالتورط في انتحار المعتقلين

أحمدي نجاد يتهم القضاء الإيراني بالتورط في انتحار المعتقلين

اتهم الرئيس الإيراني الأسبق، محمود أحمدي نجاد، اليوم الاربعاء القضاء الإيراني، بالتورط في قضية “انتحار” أو حالات وفاة غامضة لعدد من السجناء المعتقلين في إيران.

وقال نجاد “إن القضاء بسبب عدم استجابته للشكاوى هو المسؤول عن هذه الوفيات”.

كما انتقد الرئيس الإيراني الأسبق المرشد الاعلى على خامنئي، قائلًا: “لا توجد أي مؤسسة في النظام تستجيب لشكاوى الناس من القضاء، حتى زعيم الجمهورية الإسلامية لا يستجيب للشكاوى من السلطة القضائية”.

وأضاف “أن السلطة القضائية تأمر باعتقال الأفراد دون تبرير، ومن ثم تعلن عن انتحارهم، فمن الواضح أن الأمة الايرانية لا يمكن لها أن تقبل وتؤمن بهذه الرواية”.

وتابع نجاد، العضو في مجلس تشخيص مصلحة النظام الايراني، “أن الشعب الإيراني من خلال مثابرته و”إرادته القوية”، سيغير الأوضاع الحالية بشكل جوهري لصالح الأمة؛ لأنه لا يمكن للظلم أن يدوم في أي مكان من العالم”.