كيف تنقل شركة ”ماهان إير“ الإيرانية السلاح والمقاتلين لسوريا؟

كيف تنقل شركة ”ماهان إير“ الإيرانية السلاح والمقاتلين لسوريا؟

المصدر: طهران – إرم نيوز

كشفت مصادر عسكرية إيرانية، اليوم الإثنين، أن شركة طيران ”ماهان إير“ التابعة للحرس الثوري، تتحايل على العقوبات الدولية عبر استمرارها بنقل الأسلحة والمقاتلين إلى سوريا لدعم نظام بشار الأسد.

ونقل موقع ”آمد نيوز“ المعروف بتسريب الأخبار الموثقة من داخل النظام عن مصدر عسكري قوله إن ”شركة ماهان إير غيّرت شعارها واستأجرت طائرات من شركة قشم للطيران من أجل التحايل على الحظر والعقوبات لغرض استمرار إرسال السلاح والمقاتلين إلى سوريا“.

وأكد ضابط عسكري كبير في قيادة الحرس الثوري للموقع، أن ”القائد المتقاعد من الحرس الجنرال غلام رضا قاسمي، هو من يتولّى عملية تنسيق الرحلات إلى سوريا لإرسال السلاح والمقاتلين من الميليشيات الشيعية الأفغانية والباكستانية والعراقية“.

وبحسب الضابط الذي رفض الكشف عن هويته لحساسية الموضوع، فإن ”الجنرال غلام رضا قاسمي يعد أحد العناصر المهمة في إطالة أمد بقاء نظام بشار الأسد بسبب الخطط التي وضعها في استمرار عملية إرسال السلاح والمقاتلين“.

ووصف ”الجنرال قاسمي بقوله إن لديه تاريخًا طويلًا في تسيير رحلات الشحن ونقل الأسلحة إلى سوريا ولبنان والعراق على مر الأزمنة“.

وتابع أن ”القائد بالحرس الثوري غلام رضا قاسمي له دور كبير في نقل الأسلحة إلى جماعة أحمد شاه مسعود التي كانت تُعرف بالمقاومة الأفغانية ضد الاجتياح السوفيتي سابقًا“.

وأبدى المصدر العسكري ”استغرابه من عدم ملاحقة الجنرال غلام رضا قاسمي كونه يتحرك بجواز سفر إيراني بحرية كاملة في معظم البلدان“، مشيرًا إلى أن ”هذه المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن هوية قاسمي وصورته“.

وفي كانون الثاني/ ديسمبر من عام 2011 تعرّضت شركة ماهان للطيران إلى عقوبات أمريكية بسبب تورّطها بإرسال شحنات الأسلحة الإيرانية للحكومة السورية، ونقل أعضاء من وحدة النخبة العسكرية الإيرانية، والحرس الثوري، وتوفير وسائل النقل لتنظيم حزب الله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com