وصفوه بـ ”المجرم الخطير“.. إسرائيليون يتظاهرون ضد حاخام بارز تحرش بنسائهم

وصفوه بـ ”المجرم الخطير“.. إسرائيليون يتظاهرون ضد حاخام بارز تحرش بنسائهم

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

تظاهر عشرات الحاخامات اليهود، صباح الإثنين، ضد زعيم جماعة ”شوفو بانيم“ الحاخام البارز اليعازر بيرلاند، بسبب فضائحه الجنسية المتكررة بحق نساء الطائفة ”الحسيدية“.

وحسب موقع ”والا“ العبري“، فقد رفع الحاخامات في التظاهرة لافتات كتب عليها ”اليعازر هو الشر“، في حين خاطب كبار الحاخامات الذين شاركوا في التظاهرة، الحاخام بيرلاند قائلين له ”أنت عقبة رهيبة أمام كل إسرائيلي“.

ووجه كبار الحاخامات رسائل إلى رؤساء البلديات، من أجل الضغط عليهم لمنع إقامة أي دروس من قبل الحاخام بيرلاند، في الوقت الذي هددوهم فيه بأن ”إقامة أي درس للحاخام سيتسبب بمواجهات عنيفة“.

وقال الحاخام ياكوف مير شيشتر أحد الحاخامات البارزين، إنه ”يجب أن يبتعد عنّا وأن نبقي الآخرين بعيدًا عنه“، في إشارة للحاخام بيرلاند.

وقال الحاخام إيريز موشيه دورون وهو من كبار الحاخامات أيضًا: ”من الواضح بالنسبة لي أن هذا مجرم وهو خطر للغاية على العديدين“، يقصد الحاخام بيرلاند أيضًا.

وبعد نحو عام من إطلاق سراح بيرلاند إثر إدانته بجرائم جنسية، اتهم بمواصلة إساءاته الجنسية بحق النساء، فخلال الأسابيع الأخيرة نشرت له مقاطع فيديو توثق حادثين مختلفين وهو يتحرش بامرأتين من الطائفة الحسيدية .

ويظهر في إحدى التسجيلات وهو يلمس عنق امرأة، ادعى أنه كان يحاول علاجها من مرض السرطان، وفي مقطع الآخر ظهر وهو يمسك يد امرأة متزوجة خلال الصلاة اليهودية، إذ يُمنع على الحاخام لمس أي امرأة من الوسط المتدين.

يشار إلى أنه في 2016، تسلمت إسرائيل الحاخام بيرلاند بعد ثلاث سنوات من الفرار، حيث أدين بعد استجوابه بارتكاب جرائم جنسية وحكم عليه بالسجن مدة 18 شهرًا.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أطلق سراح بيرلاند على أن يخضع للإقامة الجبرية في المستشفى، ثم الإقامة الجبرية في منزله، إلى أن انتهت مدة الإقامة الجبرية المفروضة عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com