"إيران: اصطدام السفينة الصينية بناقلة النفط الإيرانية "كان متعمدًا

"إيران: اصطدام السفينة الصينية بناق...

مركز أبحاث البرلمان الإيراني يقول إن لديه قرائن تدل على أن السفينة الصينية متورطة بالحادث الذي أدى إلى غرق ناقلة النفط "سانتشي".

المصدر: إرم نيوز

قال مركز أبحاث إيراني، إن حادث الاصطدام الذي تعرضت له ناقلة النفط الإيرانية ”سانتشي“ مع سفينة شحن صينية ”كان متعمدًا“.

وأوضح مركز الأبحاث والدراسات التابع للبرلمان الإيراني، في تقريره، أن لديه ”دلائل وقرائن وشواهد على أن الحادث كان متعمدًا“.

وأدى حادث الاصطدام الذي وقع في الثامن من كانون الثاني/ يناير الماضي إلى وفاة 32 شخصًا من طاقم السفينة الإيرانية، التي كانت متوجهة إلى كوريا الجنوبية ومحملة بـ 136 ألف طن من النفط.

وأضاف التقرير الإيراني المؤلف من 23 صفحة، أن ”المعطيات أظهرت أن السبب الحقيقي لانهيار السفينة الناقلة للنفط الايراني – سانتشي – هو أن السفينة الصينية حاولت ضرب سانشي بقسمها الأكثر مرونة من أجل أن تتجنب السفينة الصينية خسائر أكبر“.

وأكد التقرير، الذي اعتمد على الأدلة والمواد المقدمة من قبل بعض المسؤولين والخبراء الميدانيين في مجال الإبحار، أن ”قيمة الضرر المادي الذي لحق بناقلة النفط الإيرانية كانت 110 ملايين دولار أمريكي؛ 50 مليونًا قيمة الناقلة، و60 مليونًا قيمة الشحنة المصدرة إلى كوريا الجنوبية“.

وأشار التقرير إلى أنه ”في حال ثبتت المعلومات في الصندوق الأسود أن الصين كانت وراء إلحاق الضرر بالناقلة الإيرانية، فإنها مطالبة بالتعويض المالي“.

ولا تزال السلطات الإيرانية والصينية والكورية وخبراء من دولة بنما، التي تنتمي إليها ناقلة النفط الإيرانية، يعكفون على استخراج المعلومات من الصندوق الأسود للناقلة، التي غرقت بالكامل في الـ 14 من يناير/ كانون الثاني الماضي، في بحر الصين الشرقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com