مدبر ”هجمات باريس“ يبدي رغبته بعدم حضور جلسات محاكمته في بروكسل

مدبر ”هجمات باريس“ يبدي رغبته بعدم حضور جلسات محاكمته في بروكسل
Prime suspect in the November 2015 Paris attacks Salah Abdeslam (L) sits beside his alleged accomplice Sofiane Ayari (R) as they are surrounded by Belgian special police officers in the courtroom at the "Palais de Justice" courthouse in Brussels for the opening of his trial, on February 5, 2018. The trial opens on February 5, 2018 of Paris attacks suspect Salah Abdeslam and his alleged accomplice Sofiane Ayari, over a shootout in Brussels that led to their capture. / AFP PHOTO / Emmanuel DUNAND (Photo credit should read EMMANUEL DUNAND/AFP/Getty Images)

المصدر: ا ف ب

أعلنت محكمة بروكسل الثلاثاء، أن صلاح عبد السلام الناجي الوحيد من منفذي اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس، الذي يحاكم منذ الإثنين في قضية أخرى، أبلغها بأنه لن يعود لحضور هذه الجلسات.

وقال رئيس المحكمة الابتدائية في بروكسل لوك اينار، في بيان صدر عنه إن ”صلاح عبد السلام أبلغ المحكمة بأنه لا يرغب في حضور جلسة يوم الخميس 8 شباط/فبراير“.

وترأس اينار الجلسة الأولى التي عقدت الإثنين لمحاكمة عبد السلام (28 عامًا) وشريكه سفيان عياري (24 عامًا)، بتهمة إطلاق النار على شرطيين في بروكسل في 15 آذار/مارس 2016، عندما كان فارًا من القضاء.

وكان عبد السلام مع أنه أبدى رغبة في المثول أمام المحكمة، قد امتنع خلال جلسة الإثنين عن الإجابة عن الأسئلة، وقال عند بدء الجلسة ”لا أريد الرد على أي سؤال، لكن صمتي لا يجعلني مجرمًا، إنه دفاعي عن نفسي“.

وكان مقررًا استئناف المحاكمة الخميس، وتخصيصها لمرافعات الدفاع، خاصة المحامي سفين ماري.

وطلب الادعاء الإثنين إنزال عقوبة السجن عشرين عامًا بحق عبد السلام وعياري، وهي العقوبة القصوى في هذه الحالة.

واتهم عبد السلام الفرنسي من أصل مغربي وعياري التونسي ”بمحاولة قتل شرطيين“ و“حمل سلاح محظور“ وذلك في ”إطار عمل إرهابي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com