الاتحاد الأوروبي يتهم روسيا بشن حملات ”تضليل إعلامي منظمة“ – إرم نيوز‬‎

الاتحاد الأوروبي يتهم روسيا بشن حملات ”تضليل إعلامي منظمة“

الاتحاد الأوروبي يتهم روسيا بشن حملات ”تضليل إعلامي منظمة“

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

اتهم المفوض البريطاني المكلف بالأمن في الاتحاد الأوروبي، جوليان كينغ، روسيا، بـ“شن حملات تضليل إعلامي منظمة وفعالة“.

وقال كينغ، متحدثًا خلال مناقشة حول روسيا وتأثير الدعاية على دول الاتحاد الأوروبي، في ستراسبورغ: ”في البرلمان الأوروبي ليس هناك شك في أن حملة التضليل الإعلامي المؤيدة للكرملين هي استراتيجية منظمة، توفر نفس المواد الخاطئة بأكبر عدد ممكن من اللغات، من خلال أكبر عدد ممكن من القنوات، في كثير من الأحيان“.

وحسب تقرير لموقع ”rtbf.be“ نشر مساء الأربعاء، أكد جوليان كينغ أنه ”في غضون عامين جمعت وحدة مكافحة التضليل الإعلامي التابعة للسلطة التنفيذية الأوروبية أكثر من 3500 مثال على التضليل الإعلامي المؤيد للكرملين، الذي يناقض الحقائق المتاحة مع ذلك للجمهور، وهو التضليل الذي يتكرر في العديد من اللغات في مناسبات عديدة“.

وأضاف أن ”السلطات لا تخفي على الإطلاق أهداف هذه الحملة، ففي العقيدة العسكرية الرسمية الروسية، وكذلك في التصريحات الرسمية للجنرالات الروس، تصف هذه السلطات استخدام البيانات الكاذبة، والدعاية المزعزعة للاستقرار كأدوات مشروعة، وتصف المعلومات كنوع آخر للقوة المسلحة“.

وشدد على أنه ”يجب أن نبقى متيقظين إلى أن الهدف هو جعل الناس يقتنعون بأن التضليل الإعلامي حقيقة واقعة، وذات مصداقية، وإذا نظرنا إلى استطلاعات الرأي التي تقيس حجم الناس الذين يقبلون ويصدقون المعلومات المضللة الصارخة التي تنسجها وسائل الإعلام المؤيدة للكرملين، سنستنتج للأسف أن التضليل الروسي يمكن أن يكون فعالًا للغاية“.

وخلال المناقشات، أعرب العديد من أعضاء البرلمان الأوروبي عن ”أسفهم لضعف استجابة الاتحاد الأوروبي“، مؤكدين أن ”فريقًا أوروبيًا صغيرًا مكونًا من 17 شخصًا، قد كلف بمكافحة أدوات الدعاية الروسية، مثل سبوتنيك، أو RT روسيا اليوم سابقًا، التي تتلقى مليارات اليورو من الدعم المالي“.

ولتعزيز مقاومة الاتحاد الأوروبي لهذه الأدوات، دعا البرلمانيون إلى ”اتخاذ تدابير لتحسين الحس التربوي الإعلامي وزيادة الوعي وتعزيز الصحافة الاستقصائية والاستقلالية، وتنقيح التوجيه السمعي البصري، لإعطاء المنظمين الوطنيين سلطة تطبيق عدم التسامح مع خطاب الكراهية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com