نتنياهو يحث ماكرون على تعديل الاتفاق النووي مع إيران

نتنياهو يحث ماكرون على تعديل الاتفاق النووي مع إيران

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السبت، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي، على تعديل الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، إن نتنياهو أبلغ ماكرون أن تعديل الاتفاق النووي من شأنه أن يبقيه قائمًا.

وقال نتنياهو لماكرون: “يجب أن نأخذ تصريحات (الرئيس الأمريكي) ترامب على محمل الجد، والذي يريد الحفاظ على الاتفاق عليه أن يصححه”.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت، رفض طهران إجراء أي تغيير على الاتفاق النووي الذي أبرمته مع مجموعة الدول (5+1) عام 2015.

وجاء الرفض الإيراني بعد تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، بالانسحاب من الاتفاق “في غضون أشهر، ما لم يعالج الحلفاء الأوروبيون العيوب الفظيعة فيه”.

وتابع نتنياهو في حديثه الهاتفي مع الرئيس الفرنسي: “على دول العالم الحر أن تدين بشدة جرائم النظام الإيراني بما في ذلك السعي لامتلاك أسلحة نووية وتطوير صواريخ باليستية؛ ما يعتبر ضد قرارات الأمم المتحدة”.

والخميس الماضي، أكد ماكرون لنظيره الأمريكي أهمية أن يحترم جميع الفرقاء الاتفاق النووي الذي وقّعوه مع طهران.

وتبدي إسرائيل التي تعارض الاتفاق النووي الإيراني، خشيتها من ألا يمنع هذا الاتفاق إيران من امتلاك قنبلة نووية في نهاية المطاف.

ووافقت إيران، بموجب الاتفاق المبرم مع مجموعة “5+1” (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، إضافة إلى ألمانيا)، في 2015، على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.