أخبار

روسيا: بناء مستوطنات إسرائيلية جديدة يقلل فرص إحلال السلام
تاريخ النشر: 13 يناير 2018 15:02 GMT
تاريخ التحديث: 13 يناير 2018 15:02 GMT

روسيا: بناء مستوطنات إسرائيلية جديدة يقلل فرص إحلال السلام

الخارجية الروسية تعلّق على تصريحات حركة "السلام الآن" الإسرائيلية بأن الحكومة نشرت مناقصات لبناء 651 وحدة استيطانية في الضفة.

+A -A
المصدر: الأناضول

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، إن بناء دولة الاحتلال الإسرائيلي مستوطنات جديدة بالضفة الغربية المحتلة، يقلل فرص تحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط، وتطبيق حل الدولتين.

وجدّدت الوزارة، في بيان، موقف روسيا ”المبدئي“ بشأن أنشطة ”إسرائيل“ الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية.

وشدّد البيان على أن تلك الأنشطة لن تساعد على توفير الظروف اللازمة لإجراء محادثات سلام مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأول من أمس الخميس، قالت حركة ”السلام الآن“ الإسرائيلية (مناهضة للاستيطان): إن الحكومة نشرت مناقصات لبناء 651 وحدة استيطانية بالضفة، بعد أن أقرت، الأربعاء، خططًا لبناء أكثر من ألف و122 وحدة استيطانية أخرى، في 20 مستوطنة بالضفة الغربية.

وبحسب القوانين الدولية، فإن جميع المستوطنات الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة ”غير شرعية“.

ويمثل الاستيطان، الذي يلتهم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية)، العقبة الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين الجانبين، المتوقفة منذ أبريل/نيسان 2014.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك