أخبار

ترامب يسعى لتعديل قوانين التشهير الأمريكية بعد فضيحة "نار وغضب"
تاريخ النشر: 10 يناير 2018 21:58 GMT
تاريخ التحديث: 10 يناير 2018 21:59 GMT

ترامب يسعى لتعديل قوانين التشهير الأمريكية بعد فضيحة "نار وغضب"

سعى ترامب عبر محامٍ إلى طلب عدم نشر الكتاب لكن بلا جدوى.

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، سعيه لتعديل قوانين التشهير الأمريكية بعد نشر كتاب تضمن انتقادات حادة له.

وقال ترامب في البيت الأبيض بعد اجتماع مع وزرائه: ”سنعيد النظر في قوانين بلدنا المتعلقة بالتشهير، وذلك حتى عندما يقول أحدهم أمرًا خاطئًا يشهر بشخص آخر، أن يتمكن الأخير من الرد بفعالية في محاكمنا“.

واعتبر أن ”قوانين التشهير السارية لدينا حاليًا مخادعة ومخجلة، ولا تعكس قيمنا الأمريكية“.

وأضاف: ”نريد المساواة. فلا يمكنكم الإدلاء بمعلومات خاطئة، بعلمكم، والابتسام عندما تدخل الأموال جيوبكم“.

وسعى ترامب عبر محامٍ إلى طلب عدم نشر كتاب ”نار وغضب“ للصحفي مايكل وولف، لكن دون جدوى.

يشار إلى أن تغيير قوانين التشهير الأمريكية يحتاج معركة قضائية ستنتهي بلا شك أمام المحكمة العليا في البلاد، نظرًا لأن هذه القوانين ليست فيدرالية بل من صلاحيات الولايات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك