أخبار

الناشطة الإيرانية أتينا داعمي توجه رسالة من معتقلها للمتظاهرين
تاريخ النشر: 09 يناير 2018 13:33 GMT
تاريخ التحديث: 09 يناير 2018 15:09 GMT

الناشطة الإيرانية أتينا داعمي توجه رسالة من معتقلها للمتظاهرين

طالبت الناشطة أتينا داعمي المتظاهرين بعدم ترك طريق المقاومة.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت المعتقلة السياسية والناشطة الإيرانية في مجال حقوق الإنسان، أتينا داعمي، عن تضامنها مع المتظاهرين ضد النظام في بلدها، وذلك في رسالة بعثتها من داخل سجن ”إيفين“.

وكتبت أتينا في رسالتها التي نشرتها وسائل إعلام مقربة من المعارضة الإيرانية: ”منذ زمن طويل والحكومة تبث العنف، والآن تجني ثماره“، مؤكدة ”حرصها على نيل حريتها ووقوفها بجانب المتظاهرين“.

وأضافت: ”خرج الناس للشوارع للتعبير عن مطالبهم بطرق سلمية، وللتنديد بالضغوطات والظلم الذي يتعرضون له على مدى 40 عامًا من قبل النظام الاستبدادي. بدأ الناس يشعرون بالغضب من خلال مدافعتهم عن مطالبهم، عندما بدأت قوات النظام بكتم الحريات والاغتيالات والوحشية والاعتقالات“.

وتابعت: ”الغضب الشديد لدى المتظاهرين يصنف جريمة، لكن في الحقيقة، كلمة جريمة، تبدو ضئيلة جدًا مقارنةً بالقمع والإعدامات والظلم على مدى 40 عامًا“.

وشددت على أنه ”إذا كان ابتغاء الحرية والحقوق الأساسية يعتبر جريمة، فإني أقف إلى جانبكم وأقول بكل فخر إني مجرمة“.

وأشارت إلى ”رش النظام للمتظاهرين بكبسولات الفلفل والغاز، فضلًا عن القمع والقتل والاحتجازات والتهديدات والإرهاب.. علينا ألا نترك طريق المقاومة ولو للحظة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك