موسكو تحذّر واشنطن من التدخل في إيران واستغلال الاحتجاجات لإجهاض الاتفاق النووي

موسكو تحذّر واشنطن من التدخل في إيران واستغلال الاحتجاجات لإجهاض الاتفاق النووي

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

حذّرت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية من محاولات التدخل في الشأن الداخلي الإيراني، ودعتها لعدم استغلال ما تشهده إيران من احتجاجات واتخاذه ذريعة لإجهاض الاتفاق النووي المبرم مع طهران.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سرغي ريابكوف، في حديث للصحفيين: ”نحذّر واشنطن من محاولات التدخل في شؤون إيران الداخلية؛ لأن ما يدور في هذا البلد أمر داخلي“.

وأضاف قائلًا: ”رغم المحاولات المتكررة لتشويه صورة ما يحدث في إيران، نبقى على ثقة تامة بقدرة هذا البلد الجار والصديق لروسيا على تجاوز الصعوبات الحالية التي يواجهها، والخروج من الوضع الراهن بلدًا معززًا وشريكًا موثوقًا في تسوية مختلف القضايا، بما فيها استمرارية تنفيذ الاتفاق الدولي مع طهران حول برنامجها النووي“.

ودعا ريابكوف ”الولايات المتحدة في هذه المناسبة إلى عدم اتخاذ أي خطوات من شأنها إعاقة استمرار التعاون الإيجابي والمثمر مع إيران، على صعيد برنامجها النووي“، بحسب وصفه.

وأشار المسؤول الروسي إلى ”أن ما يتبادر لواشنطن بشأن انتهاز الفرصة، لإضافة مسائل جديدة على الاتفاق النووي مع طهران، دليل دامغ على مساعي واشنطن المتعمدة لزعزعة وتقويض تمسك العالم بالاتفاق النووي مع إيران، الأمر الذي لا يزيد واشنطن شرفًا“.

وسبق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن علّق على ما يحدث في إيران معتبرًا أن ”الشعب الإيراني قد شرع أخيرًا في مقاومة السلطات الظالمة والفاسدة“ في بلاده.

وتشهد مختلف المدن الإيرانية منذُ يوم الـ28 من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، مظاهرات ما زالت مستمرة، احتجاجًا على غلاء الأسعار والبطالة، وسقط حتى الآن أكثر من 20 قتيلًا خلال اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة، حسب المصادر الرسمية.