أخبار

المالكي يصف المتظاهرين في إيران بـ "العملاء والأعداء"
تاريخ النشر: 03 يناير 2018 15:11 GMT
تاريخ التحديث: 03 يناير 2018 15:11 GMT

المالكي يصف المتظاهرين في إيران بـ "العملاء والأعداء"

يعد المالكي من أبرز حلفاء إيران في الحكومة العراقية ووفقًا للعديد من المحللين العراقيين فقد لعبت طهران دورًا كبيرًا في دعمه.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دعا نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، الأربعاء، إلى تهدئة الأوضاع واتخاذ الإجراءات المناسبة التي تصب في مصلحة الشعب الإيراني، على حد تعبيره.

ووصف المالكي الاحتجاجات الشعبية التي دخلت يومها السابع في إيران ضد الحكومة، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية بأنها ”شأن داخلي“.

وقال المالكي إن ”ما يحصل في إيران هو شأن داخلي، رغم أن أعداء طهران وامتداداتهم في الداخل يحاولون إثارة الشغب والإرباك“.

وأعرب عن شجبه واستنكاره لما وصفه ”أي تدخل خارجي في الشأن الداخلي لإيران، وأي دولة أخرى“، معربًا عن ثقته بأن ”إيران سوف تنتصر على إرادة الأعداء“.

وأضاف المالكي:“ كلنا ثقة في أن إيران التي انتصرت بإرادة جماهيرية كبيرة وقيادة الخميني، ستسقط كل المخططات الخارجية بتلاحم شعبي وقيادة حكيمة، وسيبقى العملاء الداخليون وأعداء إيران في الخارج يعانون الفشل والخذلان“.

ويعد المالكي من أبرز حلفاء إيران في الحكومة العراقية، ووفقًا للعديد من المحللين العراقيين فقد لعبت طهران دورًا كبيرًا في دعمه بمنصبه واستمراره رئيسًا للوزراء، لثماني سنوات انتهت عام 2014.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك