روسيا تحذر من مجريات الوضع المتأزم في إيران

روسيا تحذر من مجريات الوضع المتأزم في إيران

المصدر: أدهم برهان  - إرم نيوز

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الإثنين، في أول تعليق لها على الاحتجاجات الجارية في إيران، إنها تأمل في ألا يتطور الوضع في إيران إلى سيناريوهات دموية معقدة، مؤكدةً رفضها التدخلات الخارجية وزعزعة الاستقرار في إيران.

وقال بيان للوزارة للتعليق على الاحتجاجات المعارضة، التي تعم إيران منذ 5 أيام: ”هذه القضية شأن داخلي لإيران، ونعرب عن أملنا في ألا تتطور الأوضاع وفقًا لسيناريو العنف وسفك الدماء“.

وشهدت عدة مدن كبرى في إيران من بينها طهران ومشهد وأصفهان، منذ 28 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، احتجاجات جماهيرية، وصدامات بين المتظاهرين ورجال الأمن.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن الاحتجاجات ناجمة عن مشاكل داخلية في البلاد، بينما أعلن البيت الأبيض تأييده للمتظاهرين في إيران، وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إن ”الوقت قد حان للتغيير“.

وشددت الخارجية الروسية على ”أن أي تدخل خارجي من شأنه زعزعة الوضع غير مقبول“.

يذكر أن إيران تشهد منذ 5 أيام مظاهرات مناهضة للحكومة شارك فيها آلاف الأشخاص، وبدأت من مدينة مشهد، التي تعد مركزًا دينيًا مهمًا في البلاد، لتتوسع لاحقًا إلى العاصمة طهران ومدن إيرانية أخرى، تنديدًا بالغلاء والفساد والسياسات الحكومية الداخلية والخارجية، وتردي الأوضاع الاقتصادية في عهد الرئيس الحالي، حسن روحاني.

وتتحدث المعلومات الرسمية، التي أعلنتها السلطات الإيرانية عبر التلفزيون، عن مقتل 12 شخصًا، نتيجة الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في مختلف مدن البلاد، إلا أن ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي يقولون إن عدد القتلى يتجاوز الرقم المعلن.

وأكدت الحكومة أن الشرطة اعتقلت مئات المحتجين منذ اندلاع الاضطرابات، منهم 200 في العاصمة وأكثر من 50 في مشهد، متهمةً مجموعات من المتظاهرين باللجوء إلى العنف وتخريب الممتلكات العامة.

ورفع المحتجون شعارات ولافتات من ضمنها ”الموت لروحاني“ و“الموت للدكتاتور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com