مسؤول أمريكي يتوقع تطور الاحتجاجات في إيران إلى حرب شوارع

مسؤول أمريكي يتوقع تطور الاحتجاجات في إيران إلى حرب شوارع

المصدر: فريق التحرير

توقّع مسؤول أمريكي تطوّر الاحتجاجات في إيران إلى حرب مدنٍ وشوارعٍ في حال وصل التمرد إلى مؤسسة الجيش الإيراني، وأيّدت الشارع.

ونقلت تقارير إعلامية على لسان مسوؤل في المخابرات الأمريكية، تصريحات حول التطورات الجارية في إيران، قالت إنه أدلى بها خلال لقاء سري مع أحد صحفيي ”نيويورك تايمز“.

وقال المسؤول الأمريكي:“ نحن نراقب الوضع وبحذر شديد، فهو أشبه بـ“الربيع العربي“، أي من الممكن أن نقول عنه الربيع الإيراني“.

وأضاف أن التوقعات تشير إلى تطور الاحتجاجات إلى حرب وقتال مدنٍ وشوارعٍ إذا ما وصل التمرد إلى مؤسسة الجيش الايراني، وأيّدت الشارع، وسيقوم عندها ”الباسيج“ والحرس الثوري بالدفاع عن النظام.

ولفت إلى أن أي تطور ميداني للاحتجاجات في إيران ستكون له ارتدادات في دول الجوار، لا سيما جنوب البلاد، والذي هو في حالة غليان الآن، وعلى حافة انتفاضة كبيرة، وستكون ككرة الثلج تمتد إلى مناطق شمال البلاد.

وتوقّع المسؤول أن تحمل الأيام المقبلة من العام الجديد انقلابًا وتحولًا كبيرين لموازين القوى للمنطقة برمتها.

وأبدى الرئيس الأمريكي ”دونالد ترامب“ ونواب من الحزب الجمهوري الأحد دعمهم الصريح لعشرات الآلاف من الإيرانيين الذين يحتجون ضد النخبة الدينية غير المنتخبة في الجمهورية الإسلامية، والسياسة الخارجية للبلاد في الشرق الأوسط.

وقال ”ترامب“ في تغريدة من ناديه الخاص في بالم بيتش بولاية فلوريدا:“احتجاجات ضخمة في إيران، والشعب أدرك أخيرًا كيف أن أمواله وثرواته تُسرق وتهدر على الإرهاب، يبدو أنهم لن يقبلوا بهذا أبدًا بعد ذلك، والولايات المتحدة الأمريكية تراقب عن كثب انتهاكات حقوق الإنسان“.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ”نيكي هالي“ في بيان:“الحكومة الإيرانية تتعرّض لاختبار من قِبل مواطنيها، وندعو الله أن تنتصر الحرية وحقوق الإنسان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com