أخبار

إقليم كتالونيا يجري انتخابات برلمانية مع تراجع زخم الانفصال عن إسبانيا‎
تاريخ النشر: 21 ديسمبر 2017 16:30 GMT
تاريخ التحديث: 21 ديسمبر 2017 16:30 GMT

إقليم كتالونيا يجري انتخابات برلمانية مع تراجع زخم الانفصال عن إسبانيا‎

تشكّلت طوابير طويلة خارج مراكز التصويت في الإقليم الغني الواقع شمال شرق إسبانيا بعيد فتح صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة صباحًا بتوقيت غرينتش.

+A -A
المصدر: رويترز

تدفّق الناخبون في إقليم كتالونيا المُنقسم بشدة على صناديق الاقتراع، اليوم الخميس، وسط احتدام المنافسة بين المعسكر الداعي لانفصال الإقليم عن إسبانيا وذلك المنادي بضرورة بقائه داخلها، مما يجعل فرص انتهاء أسوأ أزمة سياسية تشهدها البلاد ضئيلة على ما يبدو.

وأظهرت استطلاعات نهائية للرأي قبيل الانتخابات نُشرت الأسبوع الماضي أن الأحزاب التي تدعم مسعى الإقليم نحو الاستقلال، والتي تلقّت دفعة من استفتاء في الخريف، قد تفقد السيطرة المطلقة على برلمانه لكن ربما لا يزال بإمكانها تشكيل حكومة أقلية.

ومن شأن ذلك أن يترك السياسة الإسبانية غارقة في الاضطرابات ويثير قلقًا في العواصم الأوروبية والأسواق المالية، بيد أن الحملة الانفصالية فقدت بعض القوة الدافعة لها منذ استفتاء الأول من أكتوبر تشرين الأول الذي حظرته مدريد، واستقبل المستثمرون انتخابات اليوم استقبالًا فاترًا.

وقام كارلس بودجمون، رئيس إقليم كتالونيا المؤيد للانفصال والذي عزلته السلطات بمدريد في أعقاب الاستفتاء وإعلانه الانفصال من جانب واحد، بحشد أنصاره من منفاه الاختياري في بروكسل.

وقال على تويتر إننا ”اليوم سنظهر قوة شعب عصيّ على القمع، لنجعل روح أول أكتوبر دليلًا لنا دائمًا“.

وصوّتت لورا سانتشو (18 عامًا) نيابة عنه في مركز اقتراع على مشارف برشلونة.

وتشكّلت طوابير طويلة خارج مراكز التصويت في الإقليم الغني الواقع شمال شرق إسبانيا بعد قليل من فتح صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة صباحًا بتوقيت غرينتش.

وستغلق في الساعة 1900 بتوقيت غرينتش في انتخابات من المتوقع أن تشهد إقبالًا قياسيًا حيث قالت حكومة الإقليم إنه بلغ 34.5% بحلول الساعة 1200 بتوقيت غرينتش.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك