إيران تمنع مسؤولين إداريين من مغادرة طهران عقب الزلزال

إيران تمنع مسؤولين إداريين من مغادرة طهران عقب الزلزال

المصدر: إرم نيوز

أعلن حاكم العاصمة الإيرانية طهران، محمد حسين قمي، منع جميع المدراء والمسؤولين من مغادرة طهران حتى إعادة الظروف إلى طبيعتها عقب الزلزال، الذي ضرب العاصمة مساء الأربعاء بدرجة 5.2 على مقياس ريختر.

وقال حسين قمي: ”لقد قررنا منع جميع المدراء والمسؤولين في مقاطعة طهران من الخروج من المدينة حتى إعادة الظروف إلى طبيعتها“، مشيرًا إلى أن: ”هناك اجتماعًا طارئًا يعقد في إدارة الأزمات بالعاصمة طهران منذ صباح اليوم الخميس بحضور المدراء والمسؤولين“.

ودعا حسين قمي المواطنيين في العاصمة طهران إلى ضرورة: ”الحفاظ على الهدوء، وعدم إعطاء أي شائعات بشأن وجود زلازل مقبلة“، مضيفًا: ”أنه وفقًا للقانون، فإن بلدية طهران مسؤولة عن إدارة الأزمة في طهران، ولا يحق لحكام طهران مغادرة إقليم طهران إلا بعد عودة الأوضاع إلى طبيعتها“.

وكان رئيس منظمة إدارة الأزمات والكوارث في إيران، مرتضى سليمي، أعلن اليوم، عن مقتل شخص وإصابة 97 إثر الزلزال الذي ضرب طهران مساء أمس.

وقال سليمي في تصريح لوكالة أنباء ”إيلنا“ العمالية، إن: ”الزلال الذي ضرب العاصمة طهران وبعض المناطق المحيطة بها أسفر عن مقتل شخص وإصابة 97 آخرين بجروح“.

وأوضح سليمي أن ”50 شخصًا أصيبوا بجروح في محافظة البرز، فيما أصيب 34 آخرون بطهران و12 في مدينة ساوه، وشخص في مقاطعة قزوين“.

وتحدثت تقارير عن مقتل شخص في مدينة ساوه وسط إيران نتيجة الزلزال؛ لكن مصادر حكومية إيرانية نفت وجود قتلى في ساوه.

وأعلنت السلطات الإيرانية في طهران وقم والبرز وقزوين وجيلان تعطيل الدوام الرسمي باستثناء الدوائر الخدمية والمصارف.

وشهدت العاصمة طهران، مساء الأربعاء، موجة نزوج بسبب مخاوف من وجود هزة كبيرة، وأضطر بعض الأهالي إلى نصب الخيام في الحدائق والشوارع العامة لقضاء ليلتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com