كيف رد الرئيس الشيشاني رمضان قديروف على العقوبات الأمريكية ضده؟

كيف رد الرئيس الشيشاني رمضان قديروف على العقوبات الأمريكية ضده؟

المصدر: أدهم برهان -إرم نيوز

أعرب الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، عن افتخاره بفرض الولايات المتحدة عقوبات عليه، واعتبرها ”وسامًا على صدره“، مؤكدًا أن واشنطن فرضت عقوبات عليه لأنه ”كرس حياته لمحاربة الإرهابيين وخدمة روسيا“.

وقال قديروف إنه فخور باعتباره شخصية غير مرغوب فيها من قبل الاستخبارات الأمريكية.

وقلل قديروف من شأن هذه العقوبات وتهكم عليها، قائلًا في تدوينة نشرها مساء الأربعاء على حسابه الرسمي في ”إنستغرام“، ردًا على إدراجه ضمن قائمة العقوبات الأمريكية: ”كيف يمكنني ألا أحزن إذا كنت على مدى 40 عامًا، أعد خططًا للذهاب إلى أمريكا وبدء العمل هناك وفتح حسابات مصرفية في منهاتن؟“.

وأضاف موجهًا كلامه للسلطات الأمريكية: ”قلت ذلك مرارًا في الماضي، لكنني سأكرر هذا من جديد من أجل أن ذاكرتهم ضعيفة، إنني لن أذهب أبدًا إلى الولايات المتحدة حتى في حال وعدوني بتقديم مكافأة تشمل كل الاحتياطات المالية لهذه البلاد“.

وتابع: ”إلا أنني أود تخييب آمال وزارة الخزانة المالية والأجهزة الاستخباراتية، هناك أمريكيون عظام يزورونني بشكل دوري، وبعضهم يخططون للإقامة في الشيشان، ويتمنون أن يروا عقوباتهم مسجاة في نعش“.

وواصل الرئيس الشيشاني هجومه على المسؤولين الأمريكيين، قائلًا: ”يوجد موقف مفاده أن العقوبات مرتبطة بشكل ما بحقوق الإنسان، ولماذا، في هذه الحالة، يجري البحث عن أشخاص لإدراجهم على هذه القائمة في الجانب الآخر من العالم، إذ إنهم موجودون في البيت الأبيض والبنتاغون بشكل أكيد. إنكم نسيتم قتلكم الهنود الأمريكيين وملايين العبيد من أفريقيا وضحايا هيروشيما وناغازاكي، وملايين الفيتناميين، وقرية سونغمي، وكلا من أفغانستان والعراق وليبيا وبلغراد… وقائمتي تتضمن آلاف الأعمال الدموية للولايات المتحدة حول العالم“.

وقال: ”يمكنني أن أفتخر بنفسي لو اعتبرتني الاستخبارات الأمريكية شخصية غير مرغوب فيها، لكن في الحقيقة لا تستطيع الولايات المتحدة أن تغفر لي لتكريسي كل حياتي لمحاربة الإرهابيين الأجانب، الذين كان من بينهم أرباب للاستخبارات الأمريكية. إن الشيشان تتمتع بسلام واستقرار في حين تقوم الولايات المتحدة بسفك الدماء في العالم كله، إذن من الذي يجب إدراجه في قائمة العقوبات، قديروف أم الساسة والجنرالات الأمريكيون؟“.

وأرفق قديروف التدوينة بشريط فيديو يعلق فيه على القرار الأمريكي بسخرية: ”مسكينة أمريكا، جمهورية الشيشان الصغيرة، والتي تعتز بنفسها تقض مضاجعهم وتقلق راحة بالهم“.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الأربعاء، فرض عقوبات على 5 مسؤولين روس، بينهم الرئيس الشيشاني رمضان قديروف.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه ”تم فرض هذه العقوبات بموجب قانون ماغنيتسكي الأمريكي“، الذي يسمح بفرض عقوبات على مسؤولين متورطين في انتهاكات لحقوق الإنسان وسيادة القانون بروسيا.

وتقضي العقوبات بتجميد أي أصول مالية قد يمتلكها المسؤولون الروس في مصارف الولايات المتحدة، كما تحظر على الأمريكيين القيام بأي عمل معهم.

واتهمت الوزارة الأمريكية رئيس الشيشان بـ“الضلوع في عمليات اختطاف وإعدامات خارج نطاق القضاء، وإصدار أمر بقتل أحد خصومه السياسيين، الذي اتهم قديروف بالإشراف شخصيًا على تعذيبه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com