عضو الكونجرس الأمريكي روبن كيون لا يعتزم الترشح مجددًا وسط تحقيق أخلاقي

عضو الكونجرس الأمريكي روبن كيون لا يعتزم الترشح مجددًا وسط تحقيق أخلاقي
صورة من أرشيف رويترز لروبن كيون في لاس فيجاس.

المصدر: رويترز

أعلن عضو الكونجرس الأمريكي روبن كيون أمس السبت، أنه لن يترشح لفترة ثانية ليصبح أحدث أعضاء الكونجرس الذين يضعون نهاية لحياتهم المهنية بسبب مواجهة مزاعم التحرش الجنسي.

ونفى كيون، العضو الديمقراطي عن نيفادا الذي يخضع لتحقيق أخلاقي في مجلس النواب، المزاعم ضده، وقال إن الاتهامات ستصرف الانتباه عن ”نقاش عادل وشامل للقضايا“ خلال الحملة الانتخابية.

وقال كيون (37 عامًا) في بيان صادر عن لجنته الانتخابية ”إن من مصلحة أسرتي ومصلحة من انتخبوني أن أُكمل فترتي الأولى في الكونجرس، على ألا أسعى لترشيح نفسي مرة أخرى“.

ونقل موقع ”بازفيد“ مزاعم أن كيون تحرش جنسيًا بواحدة من أعضاء حملته السياسية في 2016.

وكيون، هو الأحدث في قائمة متزايدة من المشرعين في الكونجرس الذين وجهت لهم اتهامات بسوء السلوك الجنسي، وسط موجة مزاعم مماثلة ضد رجال أقوياء في مجالات الترفيه والسياسة والإعلام.

ويعمل المشرعون -حاليًا- على إصدار تشريع لتحديث قواعد الكونجرس التي تتعلق بالتحرش الجنسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة