زعيم أفغاني معارض: إيران تتعاون مع أمريكا لقمع المسلمين

زعيم أفغاني معارض: إيران تتعاون مع أمريكا لقمع المسلمين

المصدر: إرم نيوز

شن زعيم الحزب الإسلامي الأفغاني قلب الدين حكمتيار، هجومًا عنيفًا على الدور الإيراني في المنطقة، مؤكدًا أن إيران ”تتعاون مع أعداء الإسلام، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة؛ لقمع واضطهاد المسلمين“.

ونقلت وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية في وقت متأخر من مساء الأحد، عن حكمتيار قوله في خطاب له أمام حشد من أنصاره في ولاية خوست شرقي أفغانستان، إن إيران ”تقف إلى جانب أعداء الإسلام على مر التاريخ، وفي مقدمتها الولايات المتحدة وتضطهد المسلمين“.

وأضاف أن ”إيران تعاونت مع أعداء الإسلام وساعدت الولايات المتحدة في احتلال العراق عام 2003، كما وقفت إلى جانب واشنطن في سوريا واليمن لقمع شعوب الدول الإسلامية“.

وتابع أن ”الولايات المتحدة هددت -أيضًا- الدول العربية إذا لم تتبع قراراتها، فإن واشنطن ستصطف مع إيران ضد العراق“.

وفي الشأن المحلي، أشار حكمتيار إلى أنه ”من أجل وضع حد للأزمة الحالية في أفغانستان، يجب إجراء انتخابات شفافة وفي الوقت المناسب لتشكيل حكومة قوية تلبي مطالب الشعب كافة“.

وأكد أن ”هناك بعض المحاولات للإطاحة بالحكومة الأفغانية وخلق مشاكل للحكومة“، لكنه قال، إن ”حزبه لن يسمح لأي شخص أو أي مجموعة للإطاحة بالحكومة الافغانية، والطريق إلى السلطة عبر القوة والاستبداد لا مكان له“.

وقلب الدين حكمتيار ولد في ولاية قندوز في أفغانستان، وهو أحد قادة مقاومي الغزو السوفيتي لأفغانستان، والآن هو من معارضي النظام الحالي، ومن رافضي الوجود الأمريكي والغربي في أفغانستان.

ويصفه البعض في أفغانستان، أنه مدبر الحروب الأهلية في البلاد، وشخصية مثيرة للجدل، تطلبه الإدارة الأمريكية حياً أو ميتاً؛ بسبب محاولاته المتكررة من أجل إسقاط حكومة الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي، ووضعته الخارجية الأمريكية هو وحزبه، ضمن القائمة السوداء في الـ 19 من فبراير/ شباط 2003.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com