مجلة تعتذر من ”ميلانيا ترامب“ بعد اتهامها بمرافقة ”الرجال الأثرياء“

مجلة تعتذر من ”ميلانيا ترامب“ بعد اتهامها بمرافقة ”الرجال الأثرياء“

المصدر: إرم نيوز

اعتذرت مجلة سلوفينية إلى السيدة الأولى في الولايات المتحدة ميلانيا ترامب عن خبر كانت  نشرته  يزعم  أنها -أي ميلانيا- عملت مرافقة من الفئة الراقية، للرجال عندما كانت تعمل بمهنة عرض الأزياء.

وقالت صحيفة ”يو اس توداي“ إن مجلة ”سوزي“ السلوفينية، كانت نشرت في أغسطس 2016 تقريرًا أفادت فيه أن السيدة الأولى الأمريكية، وأثناء عملها كعارضة أزياء، كانت أيضًا تقدم خدمة ”مرافقة النخبة من الرجال الأثرياء“ إلى جانب الأزياء.

وأضافت الصحيفة أن مجلة ”سوزي“ أوردت في اعتذارها عن مقالها أنه ”أعطى انطباعًا كما لو أن ميلانيا ترامب كانت تخرج مع الرجال بمهمة المرافقة“، مضيفة ”ليس لدينا أي دليل على ذلك، لذلك نحن نعتذر، لم يكن لدينا نية إلحاق الأذى والإساءة إلى السيدة ترامب“.

وكانت  السيدة ترامب رفعت دعوى تشهير ضد المجلة من خلال محاميها السلوفيني، وظلت المجلة تماطل بالاعتذار حتى يوم أمس الجمعة.

 يشار إلى أن ميلانيا  البالغة  الآن من العمر 47 عامًا، كانت غادرت بلدها سلوفينيا وهي في العشرينات من عمرها لتعمل في الأزياء بباريس ثم في نيويورك مع وكالة فيلادلفيا حيث التقت دونالد ترامب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com