تقرير إسرائيلي: التخلي عن الضفة الغربية سيجلب إيران لـ“تل أبيب“ – إرم نيوز‬‎

تقرير إسرائيلي: التخلي عن الضفة الغربية سيجلب إيران لـ“تل أبيب“

تقرير إسرائيلي: التخلي عن الضفة الغربية سيجلب إيران لـ“تل أبيب“

المصدر: إرم نيوز

حذّر موقع إخباري عبري، اليوم السبت، حكومة الاحتلال الإسرائيلي من التخلي عن الضفة الغربية، بدعوى أن ذلك ”سيتيح للقوات الإيرانية التمركز هناك والتقدم تجاه تل أبيب“.

وزعم موقع ”اروتز شيفا“ أن ”عدم التنازل عن الجولان المحتل منع إيران وحلفاءها من الانتشار في تلك المنطقة، وأن تخلي إسرائيل عن قطاع غزة وجنوب لبنان وسيناء المصرية جعلها عرضة لهجمات متكررة“.

وأشار الموقع، في تقرير له، إلى أن ”مرتفعات الضفة الغربية المطلة على المدن الإسرائيلية تعتبر في غاية الأهمية، على أساس أن السيطرة عليها من قبل قوات أخرى ستتيح تهديد مطار تل أبيب، والموانئ البحرية الإسرائيلية، والقواعد العسكرية البحرية، والبنية التحتية، وشبكات الاتصال، والطرق الرئيسية، ومحطات الكهرباء، ومبنى الكنيست (البرلمان)، ووزارات الدولة، ومواقع مدنية وعسكرية حساسة، وحوالي 80% من السكان، وحركة الأعمال في إسرائيل“.

وقال التقرير إن ”جميع هذه الأهداف سيكون في مرمى الصواريخ والأسلحة الأخرى، التي يتم استخدامها ضد إسرائيل حاليًا من الأراضي التي تخلت عنها للعرب والفلسطينيين“.

وأضاف: ”ما يثير القلق هو عودة العلاقات بين حماس وإيران، ولذلك فإنه مثلما منعت إسرائيل إيران من دخول الجولان برفضها التخلي عنها في أي تسوية سلمية، فإن عدم التخلي عن الضفة الغربية سيمنع الحرس الثوري الإيراني أو أي تنظيمات أخرى من التقدم والانتشار عند أطراف تل أبيب“.

ودعا التقرير القادة الإسرائيليين إلى عدم الإصغاء إلى الأصوات الداخلية، التي تطالب بالانسحاب من الضفة الغربية، مشيرًا إلى أن الكثير من هؤلاء أخطأوا بتوقعهم أن بشار الأسد سيكون حليف سلام لإسرائيل، مثلما أخطأوا مرةً أخرى عندما توقعوا سقوطه.

وختم بالقول: ”لم تعد إسرائيل تستطيع تحمل مثل هذه الأخطاء المتعلقة بمصيرها، وخاصة فيما يتعلق بالتخلي عن الضفة الغربية، ما يعرّض أكثرية سكان إسرائيل إلى الخطر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com