أخبار

الشرطة الفرنسية تعتقل عضوًا بمجلس الشيوخ الروسي بشبهة التهرب الضريبي
تاريخ النشر: 21 نوفمبر 2017 20:12 GMT
تاريخ التحديث: 21 نوفمبر 2017 20:17 GMT

الشرطة الفرنسية تعتقل عضوًا بمجلس الشيوخ الروسي بشبهة التهرب الضريبي

داهمت الشرطة الفرنسية في شهر آذار / مارس الماضي فيلا هير على الريفييرا الفرنسية التي تعود ملكيتها لعائلة كيريموف.

+A -A
المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

اعتقلت الشرطة الفرنسية عضو مجلس الشيوخ الروسي رجل الأعمال الروسي الملياردير سليمان كريموف، بشبهة التهرب من دفع الضرائب.

واعتقل كريموف في مطار نيس الفرنسي، في وقت متأخر من ليلة أمس الإثنين، حيثُ نقل إلى غرفة حجز في مركز الشرطة بمدينة نيس.

ووصل موظفو البعثة الدبلوماسية الروسية إلى المكان الذي يُحتجز فيه كريموف لتقديم المساعدة القنصلية اللازمة.

وأعلن متحدث باسم السفارة الروسية لدى فرنسا، أن السفارة تسعى للإفراج عن السيناتور الروسي المحتجز.

وقال المتحدث: ”اعتقل سليمان كريموف، مساء يوم الإثنين، في مطار نيس، وتم نقله إلى مركز شرطة، حيث توجه موظفو مكتب القنصلية العامة في فيلفرانش – سيور- مير إلى المطار“.

وأشار إلى أن موظفي القنصلية الروسية، تمكنوا من لقاء السيناتور كريموف ليلة الثلاثاء في مركز شرطة بنيس“، مؤكدًا ”نحن على تواصل مستمر مع السلطات المحلية ونسعى للإفراج عنه“.

ولم يخض المتحدث في تفاصيل احتجاز عضو مجلس الاتحاد الروسي، أو إعطاء توقعات حول التطورات المستقبلية.

وداهمت الشرطة الفرنسية في شهر آذار/ مارس الماضي، فيلا هير على الريفييرا الفرنسية، التي تعود ملكيتها لعائلة كريموف، وفقًا لوسائل الإعلام الفرنسية.

 وأفادت صحيفة نيس- ماتين، أن سبب إجراء التحقيق هو الترميمات باهظة الكلفة التي أجريت داخل الفيلا، حيث أظهرت وثائق تحقيقات الشرطة حساب 580 ألف يورو لتصنيع الستائر على النوافذ.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك