روسيا تعلن عزمها عقد مؤتمر “الحوار السوري” الشهر المقبل

روسيا تعلن عزمها عقد مؤتمر “الحوار السوري” الشهر المقبل

قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، الثلاثاء، إنه أبلغ المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، بأن روسيا تنوي عقد مؤتمر الحوار السوري بداية ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأضاف غاتيلوف في تصريح صحفي أن “هدف روسيا من مباحثات أستانة ومؤتمر الحوار الوطني السوري، هو تسريع التسوية السورية وليس خلق بديل عن مفاوضات جنيف”.

وأشار إلى أن دي ميستورا أبلغه بأنه سيخبر الأمين العام للأمم المتحدة حول مبادرة عقد المؤتمر ليتخذ بعد ذلك القرار حول المشاركة فيه.

وكان من المتوقع عقد المؤتمر السوري في منتجع “سوتشي” في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني لكنه تأجل، بحسب “روسيا اليوم”.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن موسكو تدعم مبادرة الرياض لعقد لقاء جديد للمعارضة السورية، قائلا: “إذا ما توج هذا الاجتماع بالنجاح وكانت وفود المعارضة أكثر تمثيلا مما كان عليه قبل الفترة الحالية، فيمكن توقع محادثات مثمرة بين وفود الحكومة والمعارضة”.

وقالت وكالة الأنباء السعودية “واس”، الإثنين الماضي، إن الرياض ستستضيف اجتماعاً موسعاً للمعارضة السورية بين يومي 22 و24 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وأوضحت الوكالة الرسمية أن الاجتماع يمثل “استجابة لطلب المعارضة السورية عقد اجتماع موسع في مدينة الرياض بهدف التقريب بين أطرافها ومنصاتها وتوحيد وفدها المفاوض لاستئناف المفاوضات المباشرة في جنيف، تحت إشراف الأمم المتحدة”.

ومن المقرر عقد جولة ثامنة من مفاوضات جنيف يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بحسب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وتتواصل جهود دولية في مساري أستانة وجنيف لوقف الحرب، والبحث عن حل سياسي للصراع المتواصل في سوريا منذ أكثر من ستة أعوام.