دي ميستورا يبحث في موسكو جهود التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا

دي ميستورا يبحث في موسكو جهود التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا
UN Special Envoy of the Secretary-General for Syria, Staffan de Mistura , informs the media at the European headquarters of the United Nations in Geneva, Switzerland, Monday, March 14, 2016. Mistura calls peace talks "a moment of truth," says the "only Plan B available is return to war." Steffan de Mistura spoke to reporters just moments before resuming "proximity talks" in Geneva slightly over a month after suspending them in an upsurge in violence in Syria. (Salvatore Di Nolfi/Keystone via AP)

المصدر: ا ف ب

التقى موفد الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، يوم الأربعاء، في موسكو وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في إطار جهود التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا.

وقال دي ميستورا حسب بيان لوزارة الدفاع الروسية:“ إن هذا اللقاء بحث احتمالات الانتقال من مناطق خفض التوتر إلى تسوية سياسية أكثر استقرارًا في سوريا”.

ونقل البيان عن شويغو قوله: ”لقد حان الوقت الآن لإجراء مثل هذه المحادثات“.

وأضاف شويغو: ”علينا تمديد هذه المحادثات وفقًا لصيغة أستانا، قبل الاجتماع في أستانا“ والذي لم يتم الإعلان عن موعده علنًا بعد.

ومن خلال المفاوضات في أستانا، تم الاتفاق على أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا في محافظتي ادلب وحمص ومنطقة الغوطة الشرقية وفي الجنوب.

 وقد أدى إنشاء مناطق خفض التوتر إلى تراجع ملموس في المعارك.

وكان دي ميستورا أعلن أواخر ايلول/ سبتمبر الماضي عن خططه لجولة جديدة من المحادثات في جنيف، ”في أواخر تشرين الأول/اكتوبرالجاري،  أوائل تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لكن دون أن يتمكن من الإعلان عن موعد محدد.

كما كان دعا في منتصف أيلول/سبتمبر المنصرم إلى ”استخدام الزخم الناجم عن عملية أستانا“، لتوسيع المحادثات بحثًا عن حل سياسي للنزاع السوري.

وقال حينها: ”لا يمكن الحفاظ على أي منطقة خفض توتر بدون عملية سياسية شاملة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com