بعد اتفاقهما بشأن سوريا.. بوتين: ترامب متحضر ومثقف ومريح

بعد اتفاقهما بشأن سوريا.. بوتين: ترامب متحضر ومثقف ومريح
U.S. President Donald Trump and Russia's President Vladimir Putin talk during the family photo session at the APEC Summit in Danang, Vietnam November 11, 2017. REUTERS/Jorge Silva

المصدر: رويترز + ا ف ب

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، أن نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، طمأنه أنه ”لم يتدخل“ في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي جاءت بالملياردير إلى البيت الأبيض.

وقال ترامب للصحافيين على متن طائرة الرئاسة، أثناء تحركها من مدينة دانانج التي شهدت انعقاد القمة إلى هانوي عاصمة فيتنام:“قال (بوتين) إنه لم يتدخل إطلاقًا في انتخاباتنا“، مضيفًا: ”أصدق ذلك حقيقة عندما يخبرني هو بذلك، إنه يعني ذلك“.

 واعتبر ترامب أن اتفاقًا توصل إليه مع بوتين بشأن سوريا سينقذ عددًا هائلًا من الأرواح.

وأوضح: ”توصلنا للاتفاق بسرعة بالغة، سينقذ هذا عددًا هائلًا من الأرواح“.

وشدد ترامب على أهمية وجود علاقة طيبة مع روسيا.

من جهته، قال بوتين: إن البيان المشترك مع ترامب بشأن سوريا مهم للغاية، ويؤكد مبادئ الحرب على الإرهاب.

وأشار بوتين إلى أنه أجرى حوارًا طبيعيًا مع ترامب خلال قمة في فيتنام، ووصف ترامب بأنه متحضر ومثقف ومريح في التعامل معه.

وقال بوتين: إن اجتماعًا ثنائيًا مقترحًا مع ترامب خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) لم يُعقد بسبب مشكلات في ترتيب الموعد من الجانبين، ومشكلات بروتوكولية لم يكشف عنها.

وأضاف بوتين في إفادة للصحفيين في نهاية القمة أنه لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الاتصالات الأمريكية الروسية على مستوى الرئيسين والمسؤولين؛ لمناقشة قضايا تشمل الأمن والتنمية الاقتصادية.

وقال الكرملين، اليوم السبت، إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب اتفقا في بيان مشترك بشأن سوريا على مواصلة الجهود المشتركة في التصدي لتنظيم داعش، إلى أن تسفر عن هزيمته.

ولم يرد البيت الأبيض على أسئلة عن إعلان الكرملين، أو الحوار الذي قالت روسيا إنه جرى على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك)، في منتجع دانانغ بفيتنام.

وقال الكرملين: إن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي ريكس تيلرسون نسقا البيان بشأن سوريا، خصيصًا للاجتماع في دانانغ.

وأكد بوتين وترامب أيضًا التزامهما بسيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها، وطالبا كل أطراف الصراع السوري بلعب دور نشط في عملية السلام بجنيف.

وجاء في نص البيان المشترك، الذي نشره الكرملين على موقعه الإلكتروني، أن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا أيضًا على أنه لا حل عسكريًا للصراع.

وأوضحت لقطات تلفزيونية من دانانغ، بوتين وترامب وهما يتحدثان، في أجواء ودية على ما يبدو، أثناء سيرهما معًا للانضمام إلى الزعماء لالتقاط الصورة الجماعية التقليدية للقمة.

وأوضحت صور أخرى من الاجتماع ترامب وهو يتوجه إلى بوتين أثناء جلوسه على الطاولة خلال القمة ويربت على ظهره. ومال الزعيمان للحديث معًا بشكل مقتضب.

ورغم أن البيت الأبيض قال إنه من غير المقرر أن يعقد اجتماع رسمي بين الزعيمين، إلا أن الاثنين تصافحا خلال العشاء مساء أمس الجمعة.

ولم يبدِ ترامب رغبة تذكر في إجراء محادثات مع بوتين، إلا إذا كانت هناك إمكانية لإحراز تقدم فيما يتعلق بقضايا شائكة مثل سوريا وأوكرانيا وكوريا الشمالية.

وبعد أن أكد ترامب العام الماضي خلال حملته الانتخابية أنه سيكون من الجيد أن تتعامل الولايات المتحدة وروسيا معًا لحل مشاكل العالم، إلا أن الاتصالات بين ترامب وبوتين كانت محدودة منذ توليه الرئاسة.

واجتماع ترامب علنًا مع بوتين سيعيد للأذهان أيضًا مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي، والتي ما زالت قيد التحقيق.

وأدين بول مانافورت، مدير حملة ترامب السابق، في التحقيق مع نائبه السابق ريك غيتس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com