أخبار

إيران تمنع إقامة مراسم عزاء للناشط الأحوازي البارز أحمد مولا
تاريخ النشر: 11 نوفمبر 2017 6:34 GMT
تاريخ التحديث: 11 نوفمبر 2017 13:52 GMT

إيران تمنع إقامة مراسم عزاء للناشط الأحوازي البارز أحمد مولا

انتشرت قوات من الأمن والمخابرات الإيرانية في محيط منطقة إقامة عائلة الناشط.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

منعت السلطات الإيرانية، إقامة مراسم عزاء وتأبين للناشط الأحوازي البارز ”أحمد مولا“ الذي اغتيل مؤخراً في مدينة لاهاي الهولندية، وفقًا لمصادر من داخل الأحواز.

وقالت المصادر لـ“إرم نيوز“، إن قوات من الشرطة والمخابرات الإيرانية، انتشرت بكثافة على الطرق المؤدية إلى مكان إقامة المعارض ”مولا“ وعائلته، بهدف منع إقامة مراسم العزاء، في حين منعت القوات الأمنية الجماهير من الوصول إلى بيت ”مولا“ للمشاركة في التأبين.

واحتشد المئات من النشطاء الأحوازيين في منطقة الشعيبية، حيث تقيم عائلة المعارض، وسط حالة استهجان واستنكار لاغتيال ”مولا“ الذي يعتبر رئيس حركة النضال لتحرير الأحواز.

بدوره قال عبدالكريم الدحيمي الناشط في مجال حقوق الانسان:“إن المخابرات اعتقلت والد وشقيق أحمد مولا، وطلبت منهما ألا يُقيما أي مجلس عزاء أو تأبين“، مشيرًا إلى أن والده رفض طلب الأمن، إذ ”لا يمكن للعربي مهما كانت الظروف أن يمنع من يأتيه لتقديم التعزية“.

وأضاف الدحيمي في حديثه لـ“إرم نيوز“ أن ”الشباب أقاموا مراسم عزاء في أماكن عدة، وانشدوا القصائد الشعرية في رثاء مولا“، مندّدين في الوقت نفسه بعملية الاغتيال.

ويعتبر ”مولا“ أحد أبرز قيادات حركة النضال الأحوازية، حيث كانت المخابرات الإيرانية تطارده في الداخل، قبل أن يغادر بطلب لجوء إلى هولندا حيث اغتيل فيها بظروف غامضة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك