سيناتور أمريكي: إيران الراعي الرئيس للإرهاب وتريد تقسيم أكراد العراق

سيناتور أمريكي: إيران الراعي الرئيس للإرهاب وتريد تقسيم أكراد العراق

المصدر: إرم نيوز

قال السيناتور الجمهوري الأمريكي عن ولاية فلوريدا، ماركو روبيو، إن إيران هي الراعي الرئيس للإرهاب في العالم، متهمًا إياها بالسعي إلى تقسيم الأكراد في العراق لخدمة مصالحها، ومنتقدًا في الوقت نفسه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب افتقارها إلى استراتيجية واضحة حيال النزاع بين الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان.

وقال روبيو لقناة ”Kurdistan 24“ التابعة للرئيس السابق لإقليم كردستان مسعود بارزاني، إن ”إيران تسعى إلى تقسيم الأكراد لتحقيق مصالحها.. أعتقد أن إيران، التي تعمل من خلال الميليشيات الشيعية، قد حققت هدفها، وهو تقسيم الأكراد والنمو والنفوذ والسلطة على حساب أمريكا وحلفائنا“.

ووصف روبيو، وهو عضو بارز في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، طهران بأنها ”الراعي الرئيس للإرهاب في العالم“، مشدداً على ضرورة إلغاء الاتفاق النووي الذي توصّل إليه الرئيس السابق باراك أوباما مع إيران.

وتساءل روبيو قائلاً إنني ”أريد أن أعرف ما هي الاستراتيجية (التي تتبعها إدارة ترامب).. أعتقد أنه من المهم أن تكون لدينا استراتيجية تظهر التزامنا المستمر تجاه الشعب الكردي“.

ووصف  قرار بارزاني بعدم الترشح لولاية أخرى بأنه ”تطور مؤسف“، مشيراً إلى أن ”هذا ما يسعى إليه الإيرانيون، وهو تقسيم الأكراد ضد بعضهم البعض“.

وقال إن ”ذلك يزيد فقط من النفوذ الإيراني في العراق وهو هدفهم طويل الأجل“، منوهاً إلى أن ”الإيرانيين يسعون إلى دفعنا إلى الخارج واكتساب قوة أكثر على حسابنا، وهذا جزء من استراتيجيتهم“.

ووصف روبيو الميليشيات الشيعية (في العراق) بأنها ”أداة للحكومة الإيرانية“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة